Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

الحاضرون والغائبون في ماراثون رمضان الدرامي

يشهد عدداً من الأجزاء الثانية لبعض المسلسلات ومحمد رمضان وياسمين عبدالعزيز ومنى زكي أبرز من لم يسجلوا الحضور

تشارك نادين نجيم في مسلسل "2024" الجزء الثاني من "2020"   (اندبندنت عربية)

أسابيع قليلة تفصلنا عن بدء شهر رمضان، ومع أول أيامه ينطلق الماراثون الدرامي على المحطات التلفزيونية العربية التي تعول على نسب المشاهدة لجذب المشاهدين إليها.

الانسحاب من الماراثون الدرامي

هناك نجوم حجزوا مقاعدهم في هذا الشهر، إذ اعتاد الجمهور على متابعة أعمالهم، ومنهم من سيغيب لأسباب عدة منها إنتاجية وأخرى إرادية وانشغالية بأعمال سينمائية. ومن النجوم الذين شكل انسحابهم من السباق الرمضاني مفاجأة الممثل السوري قصي خولي، الذي انتقل بتعاونه من شركة "صباح إخوان" إلى شركة "إيغل فيلمز"، وكان من المقرر أن يقدم مسلسلاً مؤلفاً من 15 حلقة تشاركه البطولة فيه اللبنانية دانيلا رحمة، لكن فجأة أعلن تأجيل المشروع لما بعد شهر رمضان.

ظهر عديد من التصريحات إلى العلن بعدما قالت دانيلا رحمة إنها قرأت النص بأكثر من نسخة ولم يعجبها، لذلك فضلت عدم المشاركة، لكن المنتج جمال سنان قال بدوره "إن النص لم يكن جاهزاً كي تعترض عليه رحمة لكنها أبعدت عن العمل بسبب انشغالاتها، وبعدما ينجز السيناريو النهائي سيتم التعاون مع ممثلة أخرى تقف إلى جانب خولي، بهذا التأجيل يغيب كل من قصي خولي ودانيلا رحمة هذا العام عن المشاهدين خلال شهر رمضان، بعدما اعتاد عليهما الجمهور طوال السنوات الماضية.

الجزء الثاني

أما الأعمال العربية المشتركة التي سيتابعها الناس في رمضان 2024 فتضم مسلسل "2024" بطولة نادين نجيم ويشاركها فيه محمد الأحمد، من تأليف بلال شحادات.

ويعتبر العمل الجزء الثاني من مسلسل "2020" الذي قدم قبل ثلاث سنوات، وكان من بطولة نجيم وقصي خولي. وفيه تعود الأولى إلى شخصية "الضابط سما" حيث تعيش مغامرة جديدة، وهو مؤلف من 15 حلقة، ومن إخراج فيليب أسمر وإنتاج "صباح إخوان" التي تقدم أيضاً عملاً بعنوان "نقطة انتهى" من بطولة عابد فهد وأنس طيارة وندى أبو فرحات ومجموعة كبيرة من الممثلين السوريين واللبنانيين. ومن إخراج محمد عبدالعزيز الذي قدم العام الماضي المسلسل الذي أثار الجدل مع فهد نفسه "النار بالنار".

على ضفة أخرى لن تغيب ماغي بو غصن عن المنافسة هذا العام خلافاً لشريكتها في مسلسل "للموت" بأجزائه الثلاثة دانيلا رحمة، إذ بدأت تصوير مسلسل "على أمل" منذ أسابيع، ويدور في إطار قالب اجتماعي من تأليف نادين جابر وإخراج رامي حنا.

كما تقدم شركة "إيغل فيلمز" في الماراثون الدرامي خلال رمضان عملاً خليجياً من بطولة هدى حسين وماجد المصري ومجموعة من النجوم الخليجيين بعنوان "امرأة واحدة لا تكفي"، وعملاً مصرياً هو الجزء الثاني من "كامل العدد" الذي حقق نجاحاً كبيراً السنة الماضية، وهو من بطولة دينا الشربيني وشريف سلامة ويتألف من 15 حلقة.

 كما يصور المنتج محمد مشيمش مسلسل "النسيان" من بطولة سيرين عبدالنور وقيس الشيخ نجيب، ومن المقرر عرضه في رمضان أيضاً.

أبرز الغائبين

أما النجوم المصريون الغائبون عن الساحة الفنية هذا العام منهم محمد رمضان الذي كان مقرراً أن يقدم الجزء الثاني من مسلسل "جعفر العمدة"، لكن لأسباب عدة ومنها عدم جهوزية النص، وانشغال عدد من أبطاله بأعمال أخرى، مما حال دون تنفيذ العمل لرمضان 2024.

والغائبة الثانية هي ياسمين عبدالعزيز التي اعتاد الجمهور أن تقدم مسلسلات نجحت في السنوات السابقة، ومنها "ضرب نار" و"اللي ملوش كبير" الذي جمعها مع طليقها أحمد العوضي الذي بدوره بدأ تصوير مسلسل "حق عرب" الذي سيعرض في رمضان المقبل.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

كما تغيب منى زكي عن ماراثون رمضان هذه السنة، علما أنها حققت نجاحاً كبيراً في العام الماضي في مسلسل "تحت الوصاية" الذي حصل على جائزة "" joy awards، لكنها قررت أن تركز على السينما، حيث تنشغل بفيلمها الجديد الذي يجمعها مع كريم عبدالعزيز بعنوان "لعب عيال" بعد آخر تعاون كان بينهما منذ 14 سنة. كما تستعد لبطولة فيلم جديد مع زوجها أحمد حلمي بعنوان "لسه حتة" من تأليف شريف نجيب وإخراج أحمد علاء.

وأعلنت يسرا اعتذارها عن عدم المشاركة في الموسم الرمضاني المقبل معلنة رغبتها في الابتعاد خصوصاً بعد تجربتها العام الماضي في مسلسل "ألف حمد الله ع السلامة"، والآراء المتباينة حول نجاحه، إضافة إلى قرار المنتج جمال العدل بعدم تقديم أعمال في الموسم المقبل إلا ذات الـ15 حلقة فقط، لذا سيكتفي بإنتاج مسلسل "عتبات البهجة" من بطولة يحيى الفخراني، وتغيب أيضاً ليلى علوي عن المسلسلات إذ اتخذت قراراً بالتفرغ للسينما، ومثلها دنيا سمير غانم المنشغلة بمسرحية "آنستونا".

"الحشاشين"

أما الأعمال التي سترى النور في رمضان فهي "الحشاشين" بطولة كريم عبدالعزيز وعدد كبير من النجوم المصريين، ويبذل طاقم العمل مجهوداً كبيراً للانتهاء من تصويره ويعد الأضخم في الوطن العربي.

كما يعود ياسر جلال بمسلسل "ألف ليلة وليلة"، إذ يتم الاستعانة بأفضل خبراء "الغرافيك"، والمؤثرات البصرية والصوتية لتقديم عمل يليق بتطور الإنتاج الدرامي المصري.

"الكبير أوي"

بدوره اقترب أحمد مكي من إكمال تصوير غالب حلقات الجزء الثامن من مسلسل "الكبير أوي" الذي يراهن عليه هذا العام من خلال عدد كبير من الأفكار الكوميدية الراقية.

وانتهت غادة عبدالرازق من تصوير جزء كبير من مسلسلها الجديد "صيد العقارب" المقرر عرضه في 15 حلقة، ويدور في إطار الدراما الاجتماعية. وينافس أيضاً أكرم حسني في الموسم الرمضاني بمسلسل "بابا جه"، وهو اجتماعي كوميدي يناقش قضايا الآباء والأبناء بمنظور مختلف من إخراج خالد مرعي.

أما روجينا، ففي أول تعاون لها مع الشركة المتحدة للخدمات الإعلامية انتهت من تصوير مسلسل "سر إلهي" تحت إدارة المخرج رؤوف عبدالعزيز. وخالد النبوي سيتابعه الجمهور بعمل كلاسيكي هو "إمبراطورية ميم" المأخوذة عن الرواية الأصلية التي تحمل الاسم نفسه للكاتب إحسان عبدالقدوس، وسبق أن قدمت من قبل في الفيلم السينمائي الشهير لسيدة الشاشة العربية فاتن حمامة عام 1972، ويضم "إمبراطورية ميم" أكثر من 25 ممثلاً وممثلة بقيادة المخرج محمد سلامة.

أما أمير كرارة فاختار سيناريو مختلفاً للعودة للموسم الرمضاني من جديد هذا العام من خلال مسلسل يدور في إطار الدراما الشعبية الاجتماعية، مع وجود مساحة لمشاهد الأكشن ليغير بذلك نوعية الأعمال التي قدمها خلال السنوات الأخيرة.

وشارف مصطفى شعبان على الانتهاء من تصوير معظم حلقات مسلسل "المعلم"، وهو تجربة اجتماعية ممزوجة بالأكشن وتدور في إطار شخصية البطل الشعبي التي دأب شعبان على تقديمها في أكثر من عمل.

ويقدم آسر ياسين مسلسلاً اجتماعياً بعنوان "الساعة 5" ويدور حول سؤال رئيس هو "ماذا لو اتهم أحد أفراد الأسرة بجريمة لم يرتكبها؟". كما انتهت مي عمر أيضاً من تصوير مسلسل "نعمة الأفوكاتو" الذي يتكون من 15 حلقة بقيادة المخرج محمد سامي، وتتناول أحداثه رحلة صعود محامية تتشابك علاقاتها الاجتماعية، وتواجه عديداً من الأزمات التي تحاول الخروج منها.

وتعيد نيللي كريم شخصية "فراولة" إلى الأعمال الكوميدية، إذ يشاركها في بطولته شيماء سيف وصدقي صخر وأحمد فهيم. وتظهر ريهام حجاج في "صدفة"، وهناك أعمال أخرى سيشاهدها الجمهور المصري والعربي في رمضان المقبل.

الدراما الخليجية

أما الجمهور الخليجي فهو على موعد مع عدد كبير من الأعمال الدرامية ومنها "سجينة بنت عديم"، وهو مسلسل كويتي درامي كوميدي من بطولة زهرة الخرجي وحمد العماني وعبدالله التركماني وميس قمر، وأيضاً هناك مسلسل "الجذوع" الذي يعد من الأعمال الإماراتية ذات الطابع الاجتماعي الدرامي.

ويتناول المسلسل الكويتي "قلم رصاص" قضايا زوجية وأسرية حدثت بالفعل، من بطولة إبراهيم الحربي وسناء بكر يونس. ومن المرتقب أيضاً الانتهاء من "نهاية فراق" مسلسل كويتي اجتماعي بطولة إبراهيم الحربي وفاطمة الطباخ. ومسلسل "رمادي " كويتي الذي يتناول قصة "شمة" وتحدياتها النفسية والعائلية بطولة فاطمة الحوسني وإبراهيم الحساوي. و"هود الليل" من المسلسلات الخليجية الدرامية الفريدة من نوعها، إضافة إلى أعمال أخرى، وهي "خواتي عنان"، و"الفرح بعد الشدة"، و"مرضي ودحام"، و"عائلة أكرم عز الدين" وغيرها.

وأخيراً الدراما السورية تعود إلى الواجهة من خلال أعمال بارزة منها "ولاد بديعة"، و"الصديقات"، و"باب الحارة 14"، و"العربجي2"، و"مال القبان"، و"نظرة حب" وغيرها.

اقرأ المزيد

المزيد من فنون