"انطلاقة مبشرة"... هل يعيد أتلتيكو مدريد سيناريو التتويج بالدوري الإسباني؟

النادي فاز في المباريات الثلاث الأولى وتصدر جدول الترتيب في الليغا

جانب من مباراة أتلتيكو مدريد ونظيره إيبار بالدوري الإسباني (رويترز)

يُحقق نادي أتلتيكو مدريد انطلاقة هي الأفضل حتى الآن في النسخة الحالية من بطولة الدوري الإسباني 2019-2020 بعد مرور 3 جولات منه؛ حيث جمع الـ 9 نقاط كاملة ليتصدر جدول الترتيب بفارق نقطتين عن أتلتيك بيلباو وإشبيلية صاحبي المركز الثاني والثالث برصيد 8 نقاط.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

أتلتيكو مدريد استهل مشواره في النسخة الحالية من الليغا بالفوز على نظيره خيتافي بهدف نظيف قبل أن يفوز بالنتيجة ذاتها في المباراة التالية أمام ليغانيز ثم خطف فوزاً صعباً بثلاثية مقابل هدفين أمام نظيره إيبار.

وتعد العودة أمام إيبار من التأخر بهدفين للفوز بثلاثية مقابل هدف تاريخية؛ فهي المرة الأولى لأتلتيكو مدريد تحت قيادة مدربه التاريخي دييغو سيميوني، وكانت المرة الأخيرة التي فاز بها أتلتيكو مدريد بالثلاث المباريات الأولى من مسابقة الليغا في موسم 2013-2014؛ حيث توّج باللقب في النهاية برصيد 90 نقطة بفارق 3 نقاط عن برشلونة وريال مدريد صاحبي المركزين الثاني والثالث على الترتيب.

أتلتيكو مدريد استهل هذه النسخة بالفوز على نظيره إشبيلية بثلاثية نظيفة قبل الفوز على رايو فاليكانو بخماسية نظيفة، ثم الفوز بهدفين مقابل هدف أمام نظيره ريال سوسيداد، وهو الأمر الذي تحقق أيضاً في نسخة 1995-1996 حين توّج أتلتيكو مدريد باللقب برصيد 87 نقطة بفارق 5 نقاط عن فالنسيا، و7 عن برشلونة صاحبي المركز الثاني والثالث بالترتيب.

أتلتيكو مدريد حينها استهل مشواره في الليغا بالفوز برباعية مقابل هدف أمام نظيره ريال سوسيداد، ثم رباعية أخرى ولكن نظيفة أمام نظيره راسينغ سانتاندير، فثنائية نظيفة في مرمى أتلتيك بيلباو.

ويأمل محبو نادي أتلتيكو مدريد أن يتكرر السيناريو الذي تم من 6 مواسم، وتنتهي منافسات النسخة الحالية من الليغا بصعود لاعبيهم لمنصات التتويج للبطولة المحلية، عقب غياب منذ آخر نسخة توّج بها بلقب الدوري، فهل يحقق سيميوني المدير الفني للفريق اللقب هذه المرة؟

المزيد من رياضة