مارتوسيللو يشيد بـ"عدم استسلام" يوفنتوس بعد الفوز على نابولي

هدف كاليدو كوليبالي في الوقت المحتسب بدل الضائع منح الأبطال الفوز 4-3 بعد إهدارهم التقديم بنتيجة 3-0

كريستيانو رونالدو وماتيس دي ليخت لاعبا فريق يوفنتوس الإيطالي يحتفلان بفوز السيدة العجوز على نابولي (رويترز)

أشاد جيوفاني مارتوسيللو، مساعد مدرب يوفنتوس، بقدرة فريقه على الصمود بعد أن أهداه كاليدو كوليبالي الانتصار في مباراة الـ 7 أهداف المثيرة ضد نابولي، بتسجيل هدف في مرماه في الوقت المحتسب بدل الضائع.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وأهدر أبطال الدوري فرصة التقدم بنتيجة 3-0 في الشوط الثاني قبل أن يسجل قلب الدفاع السنغالي هدفا في مرمى فريقه.

وسجل كريستيانو رونالدو الهدف الثالث للفريق المضيف، لإنهاء المباراة تقريباً بعد هدفين في الشوط الأول من دانيلو في أول ظهور له، وغونزالو هيغواين الذي سجل مرة أخرى ضد ناديه السابق.

لكن فريق كارلو أنشيلوتي رد بقوة، أولاً من خلال توقيع كوستاس مانولاس ثم الوافد الجديد هيرفينغ لوزانو.

وبدا أن الزوار يستعدون لحصد نقطة مفاجئة عندما تعادل جيوفاني دي لورينزو قبل تسع دقائق من نهاية المباراة، إلا أن الفريق المضيف تحول إلى الفرحة بفضل هدف كوليبالي في مرمى فريقه، مما أسعد مارتوسيللو.

وقال مارتوسيللو، في المؤتمر الصحافي بعد المباراة، "لقد تعرضنا لتراجع بدني شديد ضد فريق قوي مثل نابولي، هذا هو الشيء الذي وضعنا في مأزق".

"مع الوصول لنتيجة 3-0 شعرنا بحالة تراخي شديدة، وسمحنا لنابولي بالعودة، لكن ما يذهلني حقاً في هذه المجموعة هو حقيقة أنهم لم يستسلموا أبداً، وفي لحظات من الصعوبة فإن الأمر يبرز أكثر".

وظهر ضمن صفوف يوفنتوس للمرة الأولى مدافعه ماتيس دي ليخت بدلاً من القائد المصاب جورجيو كيلليني، وكان مارتوسيللو راضياً عن الظهور الأول للمدافع الهولندي بعد انتقاله من اياكس بقيمة 67.5 مليون جنيه إسترليني.

وأضاف مارتوسيللو "دي ليخت؟ لقد أتى من فريق يدافع بشكل مختلف ومن دوري غير الدوري الإيطالي".

"لقد لعب بشكل جيد لمدة ساعة، ثم انخفض مستواه قليلاً، لكنه لاعب على أعلى مستوى".

ويقوم مارتوسيللو بالواجب الإعلامي في غياب ماوريسيو ساري، الذي شاهد يوفنتوس يفوز على ناديه السابق من المدرجات بعد شفائه من التهاب رئوي.

ولم يستطع كارلو أنشيلوتي مدرب نابولي إخفاء خيبة أمله من طريقة هزيمة فريقه وأدائه.

وقال المدير الفني السابق لفريق تشيلسي "لقد استسلمنا لهدفين بفضل دفاعنا، نحتاج إلى وضع علامة أكثر تشدداً في منطقة الجزاء".

"كانت هذه فرصة ضائعة الليلة، بدأنا لعب كرة القدم بعد ساعة، كنت أشعر بخيبة أمل حتى لو تعادلنا".

"العودة في النتيجة هى الشيء الإيجابي الوحيد، لكنني أشعر بخيبة أمل إزاء الأداء الكلي الليلة".

© The Independent

المزيد من رياضة