بريطانيا تدرس إرسال طائرات مسيرة إلى الخليج

وفق "سكاي نيوز" فإن "ريبر" ستساعد في عمليات الاستطلاع مع استمرار السفن الحربية البريطانية بمرافقة الناقلات في مضيق هرمز

يملك سلاح الجو الملكي البريطاني عدداً من طائرات "ريبر" المسيرة متمركزة في الكويت (غيتي)

ذكرت قناة "سكاي نيوز"، الاثنين، أن بريطانيا تدرس إرسال طائرات مسيرة إلى الخليج في ظل حالة التوتر مع إيران.

ولدى سلاح الجو الملكي البريطاني عدد من طائرات "ريبر" المسيرة متمركزة في الكويت للقيام بعمليات في أجواء العراق وسوريا. وقالت القناة إنه يمكن تكليف هذه الطائرات بمهام أخرى، إذا جرى اتخاذ قرار بنشر طائرات مسيرة في الخليج.

وأفادت القناة في تقريرها بأن الطائرات المسيرة ستساعد في عمليات الاستطلاع مع استمرار السفن الحربية البريطانية في مرافقة الناقلات التي ترفع علم بريطانيا في مضيق هرمز.

ودعت بريطانيا، يوم الجمعة الماضي، إلى دعم واسع للتصدي لتهديدات الشحن في الخليج، بعدما احتجزت إيران ناقلة ترفع العلم البريطاني في المضيق في يوليو (تموز) 2019.

وتأتي هذه المعلومات، في خضم توترات بين طهران وواشنطن على إثر الانسحاب الأحادي الجانب للولايات المتحدة من الاتفاق الدولي حول النووي الإيراني وإعادة فرض عقوبات أميركية قاسية تخنق الاقتصاد في إيران.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وشهدت التوترات بين البلدين تصعيداً بعد هجمات غامضة تعرضت لها سفن في منطقة الخليج في مايو (أيار) ويونيو (حزيران) الماضيين. وأسقطت إيران طائرة أميركية، بحسب طهران، فيما أسقطت الولايات المتحدة طائرة أخرى نفت إيران أن تكون عائدة لها.

واحتجزت السلطات البريطانية في جبل طارق ناقلة نفط إيرانية ثم أُفرج عنها، في حين احتجزت إيران ثلاث ناقلات نفط.

وتثير هذه النزاعات البحرية الخشية من تصعيد خارج نطاق السيطرة، على الرغم من أن تهدئة خفيفة سُجلت أثناء انعقاد قمة مجموعة السبع في بياريتس في فرنسا في أواخر أغسطس (آب).

وشكلت الطائرات المسيّرة أيضاً محور توترات في الأيام الماضية، خصوصاً في لبنان حيث اتهم حزب الله إسرائيل بتنفيذ اعتداء بواسطة طائرتين مسيّرتين على معقله في جنوب بيروت.

المزيد من دوليات