Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

فرقاطة فرنسية تسقط مسيرتين في البحر الأحمر انطلقتا من اليمن

أعلن الحوثيون أنهم سيمنعون مرور السفن المتوجهة إلى الموانئ الإسرائيلية ما لم تدخل الأغذية والأدوية إلى غزة

الجيش الفرنسي يعلن إسقاط مسيرتين في البحر الأحمر انطلقتا من سواحل اليمن (أ ف ب)

أسقطت فرقاطة فرنسية مسيرتين في البحر الأحمر كانتا متجهتين نحوها انطلاقاً من سواحل اليمن، بحسب ما أعلنت هيئة أركان الجيوش الفرنسية صباح اليوم الأحد.

وقالت الهيئة في بيان إن الفرقاطة متعددة المهام "لانغدوك" العاملة في البحر الأحمر "اعترضت هذين التهديدين المحددين ودمرتهما" ليل السبت/ الأحد.

وبحسب الجيش الجيش الفرنسي تمت عمليتا الاعتراض مساء السبت الساعة 21:30 و23:30 بالتوقيت الفرنسي (20:30 و22:30 ت غ)، أي الساعة 23:30 و1:30 الأحد بتوقيت اليمن، على بعد 110 كيلومترات من الساحل اليمني قرب مدينة الحديدة.

وأعلن الحوثيون، السبت، أنهم سيمنعون مرور السفن المتوجهة إلى الموانئ الإسرائيلية، عبر البحر الأحمر ما لم يتم إدخال الأغذية والأدوية إلى غزة، رداً على حرب إسرائيل على القطاع الفلسطيني المحاصر.

وسبق أن أعلنت واشنطن أن مدمرة أميركية أسقطت ثلاث طائرات مسيرة خلال تقديمها، الأحد الماضي، الدعم لسفن تجارية في البحر الأحمر استهدفتها هجمات من اليمن، منددةً بـ"تهديد مباشر" للأمن البحري.

الميليشيات تهدد النقل البحري

وأعلن الحوثيون، السبت، أنهم سيمنعون مرور السفن المتوجهة إلى الموانئ الإسرائيلية، عبر البحر الأحمر ما لم يتم إدخال الأغذية والأدوية إلى غزة، رداً على حرب إسرائيل على القطاع الفلسطيني المحاصر.

يأتي التحذير على خلفية تهديدات في البحر الأحمر والمياه المحيطة إثر سلسلة هجمات على سفن شنها الحوثيون منذ بدء الحرب بين إسرائيل و"حماس" في السابع من أكتوبر (تشرين الأول).

ونشر المتحدث العسكري باسم الحوثيين العميد يحيى سريع بياناً على منصة "إكس" جاء فيه، "أعلنت القوات المسلحة اليمنية عن منع مرور السفن المتجهة إلى إسرائيل من أية جنسية كانت، إذا لم يدخل لقطاع غزة حاجته من الغذاء والدواء".

استهداف مصالح إسرائيل

وفي الآونة الأخيرة، استهدف الحوثيون سفناً يقولون إنها مرتبطة بإسرائيل، وهو ما نفته الأخيرة، إلا أن تهديدهم، السبت، يوسع نطاق عملياتهم لتشمل كل السفن المتجهة إلى إسرائيل.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

والأسبوع الماضي، هاجم الحوثيون سفينتين قبالة السواحل اليمنية، قالوا إنهما إسرائيليتان، إحداهما كانت ترفع علم جزر الباهاما.

والشهر الماضي، احتجز الحوثيون سفينة الشحن "غالاكسي لدير". وحذر البيان السبت "جميع السفن والشركات من التعامل مع الموانئ الإسرائيلية". وأكد "استمرار حركة التجارة العالمية عبر البحرين الأحمر والعربي لكافة السفن والدول عدا المرتبطة بالإسرائيلي أو التي ستقوم بنقل بضائع إلى الموانئ الإسرائيلية".

ليست الأولى 

ورداً على تهديد الحوثيين، قال مستشار الأمن القومي الإسرائيلي تساحي هنغبي أمس السبت إن بلاده لن ترضى بـ"الحصار البحري"، مشيراً إلى أن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو طلب من الرئيس الأميركي جو بايدن والقادة الأوروبيين اتخاذ إجراءات لمواجهة هذا الوضع.

وحذر هنغبي عبر القناة الإسرائيلية الـ12، "إذا لم يهتم العالم بالأمر، سنتحرك لإزالة الحصار البحري".

وإضافة إلى استهداف السفن، يشن المتمردون ضربات بصواريخ ومسيرات على أقصى جنوب إسرائيل، مؤكدين في الإجمال أنها أصابت أهدافها، لكن تل أبيب أكدت في غالب الأحيان أنها اعترضت هذه المقذوفات.

ونهاية الشهر الماضي، دعا وزراء خارجية دول مجموعة السبع الحوثيين إلى "التوقف فوراً" عن تهديد النقل البحري والإفراج عن طاقم السفينة "غالاكسي ليدر" المحتجزة.

واندلعت الحرب في غزة في أعقاب هجوم غير مسبوق شنته "حماس" على إسرائيل في السابع من أكتوبر، أسفر عن مقتل 1200 شخص معظمهم من المدنيين، وفقاً للسلطات الإسرائيلية. واقتادت الحركة حوالى 240 شخصاً رهائن، لا يزال 138 منهم محتجزين لديها.

ورداً على ذلك، تعهدت إسرائيل القضاء على "حماس"، وتواصل شن قصف مكثف على قطاع غزة كما باشرت عمليات برية اعتباراً من الـ27 من أكتوبر.

وفي آخر حصيلة نشرتها وزارة الصحة التابعة لحركة "حماس" مساء أمس السبت، أفادت بمقتل 17700 شخص في القطاع، معظمهم من النساء والأطفال.

اقرأ المزيد

المزيد من دوليات