Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

مجلس الأمن يفشل في وقف حرب غزة وبوتين في السعودية والإمارات

مواجهات السودان تحتدم و"العفو الدولية" توثق 45 جريمة اغتصاب ارتكبتها طهران في حق متظاهرين

تتواصل المواجهات بين إسرائيل وحركة "حماس" في يومها الـ64، ومعها يتوالى ارتفاع عداد الضحايا وتزداد معاناة أهل غزة قساوة. والبارز استخدام الولايات المتحدة حق النقض "فيتو" ضد مشروع قرار في مجلس الأمن يطالب بوقف فوري لإطلاق النار.

ووضع غزة الملتهب ينسحب على جنوب لبنان حيث المواجهات بين القوات الإسرائيلية و"حزب الله" نشطة بامتياز.

وتصاعد التوتر في قطاع عزة هيمن على أجندة اجتماعات قادة دول الخليج العربي ضمن القمة الخليجية الـ44 في الدوحة.

في الأثناء، جولة نادرة للرئيس الروسي فلاديمير بوتين في السعودية والخليج، نوه ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان خلال اجتماعه مع بوتين بالعلاقات التاريخية والقوية بين البلدين، وقال إننا نتشاطر كثيراً من المصالح والملفات التي نعمل عليها معاً لمصلحة روسيا والسعودية والشرق الأوسط والعالم أيضاً.

في السودان، تصاعدت حدة المواجهات بين الجيش السوداني وقوات "الدعم السريع" بصورة غير مسبوقة، بخاصة بعد تعثر المفاوضات بين الطرفين في منبر جدة.

في الصين، دعت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين إلى معالجة "الاختلالات في التوازن والخلافات" بين الاتحاد الأوروبي والصين، بمناسبة أول قمة حضورية بين الطرفين منذ أكثر من أربع سنوات.

في إيران، وثقت "العفو الدولية" 45 جريمة اغتصاب ارتكبتها طهران في حق متظاهرين.

في اليمن، قضت محكمة تابعة لميليشيات الحوثي بإعدام الخبيرة في حقوق الإنسان فاطمة صالح محمد العرولي بتهمة التخابر.

في دبي، فيما بدا أنه يمثل ضغوطاً إضافية على المفاوضات الجارية بمؤتمر الأمم المتحدة للمناخ "كوب28"، أعلن مرصد كوبرنيكوس الأوروبي أن عام 2023 سيكون "الأكثر حراً" في التاريخ المسجل.

اقتصادياً، أوصت منظمة الدول المصدرة للبترول "أوبك" الدول الأعضاء برفض أي اتفاق في مفاوضات المناخ في "كوب28" في دبي يستهدف الوقود الأحفوري.

اشتداد القتال في غزة وإسرائيل تقصف القطاع من الشمال إلى الجنوب

واصلت الولايات المتحدة ضغوطها على إسرائيل لبذل مزيد من الجهد لحماية المدنيين الفلسطينيين خلال هجومها الشرس على "حماس" في أنحاء قطاع غزة، على رغم استخدام واشنطن حق النقض "فيتو" ضد مشروع قرار في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة يطالب بوقف فوري لإطلاق النار.

وتصاعد القتال وارتفع عدد القتلى الفلسطينيين مع قيام إسرائيل بقصف القطاع من الشمال إلى الجنوب في مرحلة موسعة من الحرب المستمرة منذ شهرين ضد "حماس". وفي استنكار "لكابوس إنساني متصاعد"، أعلن الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش أنه لا يوجد مكان آمن في غزة للمدنيين

واشنطن تدين الهجمات على سفارتها في بغداد وتحتفظ بحق الرد

دانت الولايات المتحدة "بشدة" الهجمات التي استهدفت سفارتها في بغداد والقوات الأميركية وقوات التحالف في العراق، داعية بغداد إلى "تقديم مرتكبيها إلى العدالة".

واستهدفت صواريخ عدة السفارة الأميركية الواقعة في المنطقة الخضراء في بغداد من دون تسجيل أضرار أو إصابات، في هجوم يعكس أخطار تصعيد إقليمي على خلفية الحرب بين إسرائيل و"حماس".

قادة الخليج يجتمعون في الدوحة وغزة المحور الرئيس لنقاشاتهم

على رغم أن أجندة اجتماعات قادة دول الخليج العربي ضمن القمة الخليجية الـ44 في الدوحة حملت في طياتها كثيراً من الملفات الاقتصادية ولاسيما في ما يتعلق بالتأشيرة الموحدة، وكذلك ربط الدول الست بالسكة الحديدية وغيرها من الملفات التي تعزز التعاون التكامل بين أعضاء المنظومة الخليجية، إلا أن تصاعد التوتر في قطاع عزة يظل العنوان الرئيس الذي يغطي على افتتاح القمة وهو ما أكد عليه رئيسها أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني بالقول "إن قمتنا تنعقد في ظل استمرار المأساة الخطرة والكارثة الإنسانية الناجمة عن العدوان الذي يتعرض له الشعب الفلسطيني الشقيق وخصوصاً أهلنا في قطاع غزة". واستطرد مضيفاً "أن المجازر التي ارتكبتها سلطات الاحتلال في حق الأشقاء الفلسطينيين في القطاع تعمق الشعور بالظلم وبعجز الشرعية الدولية".

جولة نادرة لبوتين في السعودية والخليج تثير الاهتمام

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إن العلاقات مع السعودية وصلت إلى "مستوى غير مسبوق" في بداية اجتماعه في الرياض مع ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان.

وفي تصريحات عرضها التلفزيون الروسي، شكر بوتين ولي العهد على دعوته، وقال إن اللقاء المقبل يجب عقده في موسكو، وإن البلدين تربطهما علاقات جيدة ومستقرة في المجالات السياسية والاقتصادية والإنسانية، مضيفاً "لا شيء يمكنه منع تطور علاقاتنا الودية، من المهم جداً لنا جميعاً بالطبع الآن أن نتبادل المعلومات والتقييمات في ما يحدث بالمنطقة"!

وبدأ الرئيس الروسي فلاديمير بوتين جولته الخليجية التي أفادت المصادر الروسية بين أهم نقاطها، بعقد المحادثات مع الأمير محمد بن سلمان، وحليفه الأبرز في تكتل "أوبك+"، وذلك وسط تصاعد التوتر في الإقليم ومخاوف توسع دائرة الصراع فيه، بعد دخول الحرب في غزة شهرها الثالث.

تصعيد عسكري في الخرطوم بعد تعثر مفاوضات جدة وواشنطن تتوعد طرفي الصراع

تصاعدت حدة المواجهات بين الجيش السوداني وقوات "الدعم السريع" بصورة غير مسبوقة، إذ تبادل الطرفان عمليات القصف المدفعي العنيف والمتواصل من منصاتهما المختلفة تجاه مواقع وتمركزات بعضهما بعضاً في مدن العاصمة الثلاث الخرطوم وأم درمان وبحري.

وانعكس تعثر المفاوضات بين الجيش السوداني و"الدعم السريع" في منبر جدة الذي ترعاه الوساطة السعودية - الأميركية على العمليات العسكرية الجارية بين الطرفين في العاصمة الخرطوم بصورة أكثر عنفاً.

أوكرانيا تتأهب لخفض استهلاك الطاقة وخاركيف تتعرض لهجوم سادس

على وقع تواصل المواجهات وحرب المسيرات بين موسكو وكييف، دعا وزير الخارجية البريطاني ديفيد كاميرون، الذي يزور واشنطن، الكونغرس الأميركي المنقسم إلى الموافقة على حزمة مساعدات مالية جديدة لأوكرانيا.

وباتت المساعدات العسكرية لأوكرانيا، ومعظمها من الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة، تخضع لتجاذبات سياسية، مما أدى إلى تباطؤ شديد في تقديم التزامات جديدة.

من جهتها شهدت بولندا التي تعد من أوائل الداعمين لأوكرانيا تدهوراً في علاقاتها مع كييف التي تتهمها بالمنافسة غير العادلة خصوصاً في مجال الحبوب.

القمة الصينية - الأوروبية تدعو إلى تجاوز الاختلافات وإقامة علاقة مستقرة

دعت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين إلى معالجة "الاختلالات في التوازن والخلافات" بين الاتحاد الأوروبي والصين، بمناسبة أول قمة حضورية بين الطرفين منذ أكثر من أربع سنوات تعقد في بكين.

وأكد رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشال في مستهل القمة مع الرئيس الصيني شي جينبينغ أن التكتل يريد "علاقة مستقرة مع الصين ويستفيد منها كلا الطرفين".

وقال الرئيس الصيني إنه يجب على الصين والاتحاد الأوروبي ألا يريا بعضهما كخصمين بسبب اختلاف الأنظمة، أو أن يحدا من التعاون بسبب التنافس، أو أن تحدث مواجهة بينهما بسبب الاختلافات.

"العفو الدولية" توثق 45 جريمة اغتصاب ارتكبتها إيران في حق متظاهرين

قالت منظمة العفو الدولية إن عناصر في قوات الأمن الإيرانية اغتصبوا وقاموا بأشكال أخرى من أعمال العنف الجنسي في حق نساء ورجال اعتقلوا خلال قمع تظاهرات اندلعت في أنحاء البلاد خلال سبتمبر (أيلول) 2022. وأوضحت المنظمة أنها وثقت 45 من حالات الاغتصاب الفردي والجماعي أو العنف الجنسي في حق متظاهرين، في أكثر من نصف المحافظات الإيرانية، وعبرت عن مخاوف من أن تكون تلك الانتهاكات الموثقة جزءاً من "نمط أوسع نطاقاً".

فاطمة العرولي ناشطة أخرى على حبل مشنقة الحوثي

على امتداد تاريخها بقيت المرأة اليمنية في مكانة بعيدة من نوازع الصراع والحروب حتى جاء العهد الحوثي ليسجل معه ممارسات غير مسبوقة في مجتمع عرف بعاداته التي تصون كرامة الإنسان خصوصاً النساء. وعقب أكثر من عام على اعتقالها وإخفائها قسرياً وإخضاعها لمحاكمات عدة، قضت محكمة تابعة لميليشيات الحوثي بإعدام الخبيرة في حقوق الإنسان فاطمة صالح محمد العرولي بتهمة التخابر، في حكم وصفه حقوقيون يمنيون بـ"الجائر" ودانته الحكومة الشرعية والمنظمات الحقوقية والإنسانية.

أرمينيا وأذربيجان تتعهدان اتخاذ خطوات لبناء الثقة وتطبيع العلاقات

اتفقت أرمينيا وأذربيجان على اتخاذ إجراءات ملموسة باتجاه تطبيع العلاقات وتبادل سجناء الحرب، وفق ما جاء في بيان مشترك للبلدين.

ودار نزاع لعقود بين البلدين للسيطرة على إقليم ناغورنو قره باغ الذي استعادته أذربيجان في هجوم خاطف على الانفصاليين الأرمن في سبتمبر. وأشار البلدان إلى إمكان التوقيع على اتفاق للسلام بحلول أواخر العام، لكن محادثات السلام التي لعب كل من الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة وروسيا دور الوسيط فيها على حدة لم تحقق أي تقدم يذكر.

"أوبك" تنصح أعضاءها بعدم توقيع أية وثيقة تستهدف الوقود الأحفوري

أوصت منظمة الدول المصدرة للبترول "أوبك" الدول الأعضاء برفض أي اتفاق في مفاوضات المناخ في "كوب28" في دبي يستهدف الوقود الأحفوري، جاء ذلك في رسالة من الأمين العام للمنظمة هيثم الغيص للدول الأعضاء وعددها 13 دولة، نشرت وكالة "بلومبيرغ" مقتطفات منها أمس الجمعة. وتركز مفاوضات مكافحة التغير المناخي في دبي على مسألة التزام وفود الدول المشاركة بالتخلي التدريجي عن الوقود الأحفوري (النفط والغاز والفحم).

إلا أن رسالة الأمين العام لـ"أوبك" أشارت إلى أن على الدول المنتجة "رفض أي نص أو إطار يستهدف الطاقة في شكل الوقود الأحفوري وليس الانبعاثات (المسببة للاحتباس الحراري) رفضاً قاطعاً"، وعبر الغيص عن قلقه من أن اجتماع "كوب28" قد يتبنى اتفاقاً كهذا.

تأشيرة خليجية موحدة للسياحة أسوة بـ"شنغن"

لم تمر 24 ساعة على اجتماع قادة دول الخليج العربي في الدوحة خلال قمتهم الـ44 التي كانت أجندتها تحمل عدداً من الملفات المشتركة بين الدول الست من شأنها تعزيز الروابط والتكامل في ما بينها، ولا سيما في ما يتعلق بالتأشيرة الموحدة لدول الخليج على غرار تأشيرة دخول دول الاتحاد الأوروبي "شنغن"، حتى تم أقرت واعتمدت بصورة رسمية وفقاً لتصريحات وزير السياحة السعودي ماجد الخطيب التي نقلتها وكالة الأنباء الرسمية السعودية "واس". وأشار الخطيب إلى أن المجلس الأعلى لدول التعاون الخليجي اعتمد التأشيرة السياحية الموحدة وفوض وزراء داخلية الدول الست باتخاذ الإجراءات اللازمة لتنفيذها.

المزيد من تقارير