Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

وزير الخارجية البريطاني يبحث في واشنطن ملفي أوكرانيا وغزة

كاميرون استبق زيارته إلى الولايات المتحدة بالإعلان عن دعم إنساني إضافي لكييف

الوزير البريطاني سيناقش في واشنطن أيضاً توفير المساعدات الإنسانية للمتضررين من النزاع في غزة (رويترز)

يبدأ وزير الخارجية البريطاني ديفيد كاميرون اليوم الأربعاء زيارة إلى واشنطن هي الأولى له إلى الولايات المتحدة منذ تعيينه في هذا المنصب قبل ثلاثة أسابيع، يبحث خلالها خصوصاً مع نظيره الأميركي أنتوني بلينكن ملفي أوكرانيا وغزة.

وقالت وزارة الخارجية البريطانية في بيان إن كاميرون "سيؤكد مجدداً قوة العلاقة التي تجمع بين المملكة المتحدة وأقرب حليفة استراتيجية لها، والدعم الثابت لأوكرانيا في حربها ضد الهجوم الروسي".

وكان كاميرون، رئيس الوزراء البريطاني الأسبق، استبق هذه الزيارة بالإعلان عن دعم إنساني إضافي لأوكرانيا بقيمة 37 مليون جنيه استرليني (43 مليون يورو).

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وبحسب البيان فإن الوزير البريطاني سيناقش في واشنطن أيضاً توفير المساعدات الإنسانية "للمتضررين من النزاع في غزة" وكيف يمكن للندن وواشنطن "العمل معاً لإتاحة حل طويل الأمد يقوم على دولتين ويسمح لكل من الإسرائيليين والفلسطينيين بالعيش معاً بسلام".

وتأتي زيارة الوزير البريطاني في الوقت الذي تستعد فيه لندن لأن تفرض الأربعاء "سلسلة عقوبات على الموردين العسكريين الذين يدعمون آلة بوتين الحربية".

وفي هذا الصدد قال كاميرون في بيان "إذا سمحنا لعدوان بوتين بأن ينجح، فإن هذا الأمر سيشجع أولئك الذين يهاجمون الديمقراطية أو يهددون أسلوب حياتنا. لا يمكننا أن نسمح لهم بالانتصار". وأضاف "نحن متحدون أيضاً في الشرق الأوسط، ونعمل معاً لإرساء الأمن والاستقرار على المدى الطويل في المنطقة، والاستجابة للتحديات التي تفرضها الصين".

اقرأ المزيد

المزيد من الأخبار