حرب الطماطم تندلع في إسبانيا وتكسو بونيول بالأحمر

تراشق المشاركون في مهرجان "توماتينا" بحوالى 145 طناً من هذه الثمرة

اندلعت حرب الطماطم (البندورة) في بلدة بونيول شرق إسبانيا، الأربعاء 28 أغسطس (آب)، حيث تبادل آلاف المحتفلين رشق بعضهم بثمار الطماطم وهم يتقاذفون وسط المعجون الأحمر الذي غطى الأرض تحت أرجلهم.

وبمناسبة مهرجان "توماتينا" السنوي، الذي يقام في الأربعاء الأخير من شهر أغسطس، وزّع مجلس بلدية المدينة أكثر من 20 ألف تذكرة للمهرجان، الذي حضره هذا العام عدد كبير من السياح الأجانب والمواطنين الإسبان على السواء.

وتعالت صيحات هادرة أثناء عبور ست شاحنات تحمل 145 طناً من الطماطم شوارع بونيول، وإلقاء المنظمين الثمار الناضجة إلى الحشد الذي سرعان ما تحوّل إلى بحر باللّونين الوردي والأحمر.

 

وارتدى بعض المشاركين في المهرجان نظارات لحماية أعينهم، وغُطّي عدد كبير من الأبنية بمُشمع للمحافظة على جدرانها، بينما غطّى معجون الطماطم مباني أخرى.

يقال إن المهرجان يعود إلى شجار عفوي تفجّر بين قرويين عام 1945، وحُظّر لفترة في الخمسينيات في ذروة حكم الجنرال فرانشيسكو فرانكو، لكنه عاد في الثمانينيات وحظي بشعبية في أنحاء إسبانيا، وبات يجذب اليوم حشوداً كبيرة من الزوار من داخل وخارج البلاد.

المزيد من منوعات وترفيه