Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

نجوم أرسنال ومانشستر يونايتد وتوتنهام قد يغادرون قبل إغلاق نافذة الانتقالات الأوروبية

معظم الأندية الأوروبية لديها حتى 2 سبتمبر لاستكمال أعمالها الصيفية

الفرنسي الدولي بول بوغبا لاعب وسط فريق مانشستر يونايتد الإنجليزي (رويترز)

بينما أغلقت نافذة الانتقالات بالدوري الإنجليزي الممتاز قبل بداية الموسم الجديد، يمكن لمعظم الفرق الأوروبية مواصلة إنفاقها الصيفي حتى 2 سبتمبر (أيلول).

هذا يعني أن عدداً من اللاعبين في إنجلترا لا يزال من الممكن جذبهم إلى أندية القارة في الأيام المقبلة.

وفيما يلي نظرة على مَنْ قد يجد نفسه في طريقه إلى نادي مختلف في الشهر المقبل.

ألكسيس سانشيز

لم يكن بإمكان اللاعب التشيلي الدولي أن يتخيل مدى سوء مسيرته بعد أن انتقل إلى مانشستر يونايتد.

سانشيز، 30 عاماً، الذي غادر أرسنال إلى ملعب "أولد ترافورد" في يناير (كانون الثاني) 2018، لكن الإصابات حالت دون تسجيله سوى ثلاثة أهداف في الدوري الإنجليزي الممتاز.

وتم ربط إنتر ميلان بخطوة التعاقد معه، وأقرّ المدير الفني ليونايتد، أولي غونار سولسكاير، بأنه قد يغادر إلى إيطاليا إذا تم تقديم العرض المناسب.

كريستيان إريكسن

كان ريال مدريد مهتماً منذ فترة طويلة بلاعب خط وسط توتنهام، واعترف مديره الفني ماوريسيو بوتشيتينو بأنه لا يعرف ما إذا كان إريكسن سيلعب مع النادي من جديد أم لا.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وسينتهي عقد اللاعب البالغ من العمر 27 عاماً مع توتنهام في الصيف المقبل، مما يجعله قادراً على الرحيل مجاناً، ويبدو أن مدريد على استعداد لدفع ثمنه لإدخاله ضمن فريقه الآن.

وكان إريكسن على مقاعد البدلاء خلال خسارة توتنهام المفاجئة يوم الأحد على أرضه أمام نيوكاسل، وهذا قد يثبت أنها قد تكون مباراته الأخيرة من بين 280 مباراة خاضها مع الفريق منذ انضم إليه عام 2009.

بول بوغبا

بدا أن انتقال لاعب خط الوسط الفرنسي صيفاً من مانشستر يونايتد كان أمراً يقينا، وهو لم يفعل الكثير لتخفيض التكهنات، حيث بدا أنه كان مقدراً له مغادرة النادي للمرة الثانية، حيث تم ربطه بريال مدريد وناديه السابق يوفنتوس.

لكن بوغبا بدأ الموسم في فريق أولي غونار سولسكاير، وأهدر ركلة جزاء في التعادل أمام ولفرهامبتون، ويبدو أن هذا هو المكان الذي سيبقى فيه الآن، باستثناء أي دراما قد تأتي متأخرة.

تيموي باكايوكو

بعد توقيعه من موناكو في صيف عام 2017، لم يبدُ أن مسيرة باكايوكو في تشيلسي مخطط لها، فقد كافح لاعب خط الوسط من أجل حجز مكان في تشكيل الفريق قبل أن تتم إعارته إلى ميلان الموسم الماضي.

ويبدو أن اللاعب البالغ من العمر 25 عاماً مستعداً للخروج في رحلة مماثلة بعيداً عن ملعب "ستامفورد بريدج"، حيث ورد أن ناديه السابق موناكو كان على رأس لائحة التعاقد مع باكايوكو في صفقة مؤقتة.

شكودران مصطفى

لا يزال مصطفى خامس أغلى لاعب في تاريخ أرسنال ويحمل الرقم القياسي لأكبر الأموال التي استثمرها نادي المدفعجية في أي مدافع. لكن الألماني لم يفز أبداً بأغلبية مؤيدي أرسنال بأدائه الذي غلب عليه الخطأ والشك.

ويعني التوقيع المتأخر مع ديفيد لويز من تشيلسي أنه من المحتمل خروج "مصطفى"، بخاصة أنه لم يشارك مع أرسنال هذا الموسم، وأبلغ أوناي إيمري المدير الفني للفريق مصطفى علناً بالبحث عن خطوة انتقال.

© The Independent

المزيد من رياضة