Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

هالاند يفك عقدته التهديفية ويكسر رقم مبابي التاريخي في دوري أبطال أوروبا

ادعى المدرب الإسباني غوارديولا أنه لا يضغط على مهاجمه الشاب لتسجيل مزيد من الأهداف

إيرلينغ هالاند مهاجم مانشستر سيتي الإنجليزي ومدربه الإسباني بيب غوارديولا (أ ف ب)

أنقذ مهاجم مانشستر سيتي الإنجليزي إيرلينغ هالاند فريقه من السقوط في فخ التعادل مع مضيفه يونغ بويز السويسري، إذ سجل هدفين متتاليين ليقود بطل أوروبا للفوز بنتيجة (3-1)، واقتناص النقاط الكاملة للمباراة التي استضافها إستاد "سويس وانكدروف" أمس الأربعاء، في الجولة الثالثة من دور المجموعات ببطولة دوري أبطال أوروبا.

وبدا أن هالاند (23 سنة) كسر حاجز الثلج الذي منعه من هز شباك سرفينا زفيزدا الصربي ولايبزيغ الألماني في أول جولتين، وهو ما أثار الشكوك حول انخفاض مستوى الهداف النرويجي في الموسم الحالي بعد تألقه غير المسبوق في الموسم الماضي حين حصد جائزة هداف الدوري الإنجليزي الممتاز وهداف دوري أبطال أوروبا وهداف الدوريات الأوروبية. 

وبهدفيه في شباك يونغ بويز حطم هالاند الرقم القياسي المسجل باسم الفرنسي كيليان مبابي لاعب باريس سان جيرمان في دوري أبطال أوروبا، ليصبح بعمر 23 سنة و96 يوماً فقط، أصغر لاعب يسجل 37 هدفاً في المسابقة، إذ كان نجم المنتخب الفرنسي وصل إلى عدد الأهداف نفسه بعمر 23 سنة و295 يوماً.

ويحطم هالاند الأرقام القياسية منذ أن أعلن نفسه في المنافسة الأوروبية للنخبة بتسجيل ثلاثية في الشوط الأول في أول ظهور له، ثم وصل إلى 35 هدفاً في 30 مباراة فقط. 

وانتهى موسم هالاند الأول المثير في إنجلترا بتسجيل 52 هدفاً في جميع المسابقات، بما في ذلك 36 هدفاً في الدوري الإنجليزي الممتاز، وهو أكبر عدد أهداف سجل في موسم واحد للبطولة. 

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

ثنائية هالاند في دوري أبطال أوروبا رفعت رصيده إلى 11 هدفاً من 14 مباراة في جميع المسابقات خلال الموسم الحالي، بواقع تسعة أهداف في تسع مباريات بالدوري الممتاز، وهدفين في ثلاث مباريات بالبطولة الأوروبية، فيما لم يسجل أي  هدف خلال مباراتين بكأس السوبر الأوروبي ودرع الاتحاد الإنجليزي.

وبعودته التهديفية أوروبياً ضد يونغ بويز، ساعد العملاق النرويجي مانشستر سيتي في مواصلة بدايته المثالية في الدفاع عن لقب دوري أبطال أوروبا، وذلك بعد أيام قليلة من كسر حال الجمود التي أصابته في الدوري الإنجليزي، إذ سجل أخيراً في شباك برايتون بعد ثلاث مباريات متتالية من دون أهداف.

وادعى المدير الفني للسيتي بيب غوارديولا أنه لا يوجد ضغط على هدافه هالاند لتسجيل المزيد من الأهداف بعد ثنائية يونغ بويز، وقال المدرب الإسباني "هناك انطباع بعد الموسم الماضي بأنه يتعين عليه تسجيل سبعة أهداف في كل مباراة وهذا مستحيل".

أداء هالاند الذي حطم الأرقام القياسية المتتالية جعله أحد أكثر اللاعبين الشباب إثارة في كرة القدم العالمية، وفاز بجائزة لاعب العام في القارة الأوروبية، والمنافس الأكبر على جائزة "فيفا ذا بيست" لأفضل لاعب في العالم من الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) والكرة الذهبية من مجلة "فرانس فوتبول" الفرنسية العريقة.

وبينما لا يزال هالاند بعيداً جداً من الصدارة في قائمة اللاعبين الأكثر تسجيلاً للأهداف في دوري أبطال أوروبا، التي يتصدرها البرتغالي كريستيانو رونالدو (140 هدفاً)، ومن بعده الأرجنتيني ليونيل ميسي (129 هدفاً)، لكن النرويجي الذي يحتل المركز الـ18 يمتلك أعلى معدل تهديفي في تاريخ المسابقة بمعدل 1.12 هدف لكل مباراة، ويبدو أنه عازم على كسر هيمنة النجمين التاريخيين للبطولة خلال سنوات قليلة إن استمر بالمستوى نفسه.

اقرأ المزيد

المزيد من رياضة