Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

أولي غونار سولسكاير يدعو إلى وقف الإساءات العنصرية بعد استهداف ماركوس راشفورد

يأتي ذلك بعد أيام من تعرض بول بوغبا للإساءة أيضاً بعدما أهدر ركلة جزاء ضد ولفرهامبتون

ماركوس راشفورد مهاجم فريق مانشستر يونايتد الإنجليزي (رويترز)

دعا أولي غونار سولسكاير إلى وقف الإساءات العنصرية الخسيسة بعد استهداف ماركوس راشفورد عبر "تويتر" عقب ركلة الجزاء الضائعة لمانشستر يونايتد في مباراة هزيمته أمام كريستال بالاس 2-1.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وعانى مهاجم إنجلترا نفس معاملة بول بوغبا من مستخدمين مجهولين على الإنترنت، حيث أهدر الفرنسي ركلة جزاء أمام ولفرهامبتون يوم الاثنين.

واستخدم البعض مراراً وتكراراً كلمة "زنجي" لوصف راشفورد بعدما أهدر ركلة الجزاء، لكن سولسكاير قال كفى لهذه الأمور.

وقال سولسكاير "نحن بحاجة إلى إيقاف هذه الأفعال، يجب أن تتوقف، نحن نضيع وسط هذه الكلمات إذا استمرت، نستمر في الحملات وهم يختبئون وراء هويات مزيفة، من الجنون أن نتحدث عن هذا في عام 2019".

يأتي ذلك بعد أيام من دعم لاعبي فريق مان يونايتد لبوغبا بعد تعرضه لاعتداءات عنصرية، مع اعتراف سولسكاير بعدم تصديقه وقوع هذه المواقف في عام 2019.

وقال "بول بخير، هو يمتلك شخصية قوية، وهذه الأمور تجعله أقوى".

"عندما تتحدث إليه فلا بأس، ولا أستطيع أن أصدق أننا ما زلنا هنا في عام 2019 ونتحدث عن هذه الحالات".

"وسائل التواصل الاجتماعي هي مكان يمكن للناس كما قال هاري أن يختبئوا فيها وراء هويات مزيفة".

"لا أعتقد أن الأمر متروك لي لتغييره ولكن يتعين علينا أن نفعل شيئاً حيال ذلك، وعلى السلطات أن تفعل شيئاً حيال هؤلاء الذين ينشرون هذه الكراهية".

"أنت فقط تشعر بالأسف تجاههم حقاً، فهم بالتأكيد يعانون مشاكل نفسية لذلك يقومون بهذه الأفعال".

واستجاب جمهور ملعب "أولد ترافورد" لدعوات دعم بوغبا برفع لافتة كُتب عليها "متحدون ضد العنصرية".

© The Independent

المزيد من رياضة