"الأوزان الزائدة" تجبر ريهام سعيد على الاعتزال

المذيعة وصفت مرضى السمنة بتشويه المنظر العام... والإيقاف مصير البرنامج... ومصدر رسمي يتهمها بالعنصرية

المذيعة المصرية ريهام سعيد (الصفحة الرسمية لها على فيسبوك) 

بعد تصريحات المذيعة المصرية ريهام سعيد في برنامجها "صبايا"، الذي يذاع على إحدى القنوات المصرية، ووصفها لأصحاب الأوزان الزائدة، أو الذين يعانون من مرض السمنة بأنهم ميتون وعبءٌ على الدولة ويشوهون المنظر العام، تعرضت على مدار الساعات الماضية  لهجوم شرس على مواقع التواصل الاجتماعي وطالب معظم المشاهير والإعلاميين بوقف برنامجها نظرا لما اقترفته من إساءة أخلاقية وإنسانية في حق أي شخص بدين مما يصنف بأنه عنصرية وتنمر، من جانبها بثت ريهام فيديو على صفحتها الرسمية على فيسبوك، صباح اليوم، أكدت فيه "اعتزالها الإعلام، وأنها لن تعود إلى الشاشة مجددا بعد (الحملة الممنهجة)"، على حد قولها، وأضافت "أنها تشكر كل من أسهم في اعتزالها بما فعله ضدها من هجوم ضارٍ، وأنها بحاجة إلى الراحة والتقرب من الله و زوجها وأولادها".

تجاوزات مهنية وأخلاقية

وكانت الانتقادات الجماعية لتصريحاتها أسفرت عن قرار لمجلس نقابة الإعلاميين في اجتماعه، مساء أمس، بوقف المذيعة ريهام سعيد عن ممارسة النشاط الإعلامي، لحين توفيق أوضاعها مع النقابة وفقا للمادة (2/19) لقانون نقابة الإعلاميين، حتى لا تقع القناة العارضة لبرنامج صبايا  تحت المسؤولية القانونية بالسماح لغير الإعلامي بممارسة المهنة، كما قررت النقابة تنبيه القناة بعدم السماح لغير النقابيين غير المقيدين أو الحاصلين على تصريح مزاولة مهنة، بممارسة المهنة حتى لا  تقع القناة تحت طائلة المسؤولية الجنائية، طبقا للمادة 89 من قانون 93 لسنة 2016، الخاص بنقابة الإعلاميين.

وقالت نقابة الإعلاميين، في بيان رسمي صدر بعد ساعات قليلة  من الأزمة، "بالإشارة إلى ما ورد بتقرير المرصد الإعلامي للنقابة من تجاوزات مهنية وأخلاقية ببرنامج صبايا، وبالبحث في جداول القيد بالنقابة تبين أن ريهام سعيد غير مقيدة بجداولها، وغير حاصلة على تصريح مزاولة المهنة بالمخالفة للقانون رقم 93 لسنة 2016، الذي يحظر مزاولة النشاط الإعلامي دون القيد بالنقابة أو الحصول على تصريح منها".

وقررت النقابة "إبلاغ النيابة العامة ضد المذكورة لممارستها النشاط بالمخالفة لقواعد القيد بالنقابة، والتنبيه على القناة بعدم السماح لغير الإعلاميين المقيدين بالنقابة أو الحاصلين على تصريح مزاولة المهنة بممارسة النشاط".

عنصرية مرفوضة

وقال مصدر مسؤول بمجلس الإعلاميين لـ"إندبندنت عربية"، "إن المجلس اضطر لعقد اجتماع طارئ على وجه السرعة، مساء الجمعة، لبحث ما جاء في حلقة ريهام سعيد الأخيرة من تجاوزات ضد المرأة، واتخاذ التدابير اللازمة لضبط المشهد الإعلامي لضمان إعلام مهني مسؤول".

وأضاف "أنه من غير المقبول أن يتم التطاول بهذه العنصرية على أي فئة من المجتمع، أو أي شخص، فالقانون والدولة تحفظ كرامة مواطنيها، ولا يصح وصف أي منهم بأنه عبء على الدولة، أو أن منظر السيدات بالعباءات يسيء لمصر، وحتى كلمة (البدناء يعتبروا ميتين) يعاقب عليها القانون".

وتابع، "سيتم اتخاذ الإجراءات اللازمة لردع مثل هذه التصرفات غير المسؤولة في إطار الحفاظ على كرامة المواطن المصري وحقوقه الإنسانية".

التواصل الاجتماعي يرد

وكانت ريهام سعيد قدمت حلقة تحدثت فيها عن خطر السمنة وجهود الدولة للقضاء عليها، وفي معرض حديثها قالت "الناس التخينة بتشوه المنظر العام، وعبء على الدولة، لأنهم بصراحة ناس ميتين، واللي بيلبسوا الجلاليب والعبايات بيشوهوا المنظر، لأنهم تخان، وشكلهم وحش، ومش قادرين يمشوا، وبيفرزوا سموم بسبب السمنة".

 

 

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي المقطع بحالة من الغضب، وهبّ الإعلاميون والنجوم وغيرهم للرد على ريهام سعيد، وقدمت الفنانة إنجي وجدان فيديو ردت عليها، واستنكرت ما جاء بالفيديو جملة وتفصيلا.

وصبت الفنانة زينة غضبها على المذيعة، وأشارت إلى أن وجودها على شاشة التلفزيون خطأ كبير طالما أنها تهين الجمهور، فردت عليها ريهام في منشور لها بتجريح شخصي وقالت "ولاد من غير نسب، ومن غير جواز ومخدرات، وأنا اللي حرام أكون موجودة، دا إنتي اللي حرام تبقي موجودة".

 

 

وتصاعدت حدة الهجوم حتى خرجت ريهام بفيديو على صفحتها بإنستغرام وقالت، "إنها تعمدت الصدمة حتى يفيق البدناء في الطبقات الفقيرة، لأنهم لن يعوا إن حكت معهم بطريقة علمية عن أخطار السمنة، ولهذا تعمدت اختيار هذه الطريقة الهجومية خصوصا أنها كانت مريضة سمنة، وعانت كثيرا، وتريد أن يتخلص الناس من أخطار البدانة".

وبعد قرار مجلس الإعلام بوقف ريهام نشرت على صفحتها الرسمية بإنستغرام صورة لها وكتبت عليها "حسبي الله ونعم الوكيل.. توكلت عليك يا رب يا أعظم وأكبر وأقوى من أي حد، إنك السميع العليم".

 وعلى جانب آخر أعلنت إدارة القناة "أن مجلس الإدارة اتخذ قراراً عاجلاً وفورياً بوقف برنامج (صبايا)، ومذيعته ريهام سعيد، بسبب ما أذيع في الحلقة الأخيرة من البرنامج بشأن الإساءة لفئة من الشعب المصري".

وقالت القناة في بيان رسمي لها، "إن الإيقاف سيستمر حتى انتهاء تحقيقات المجلس الأعلى للإعلام معها، وسيتم إعلان موقف البرنامج وفقاً لما ينتهي له الأمر".

المزيد من تلفزيون وإذاعة