Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

جوش كرونكي يكشف كواليس تغيير استراتيجية أرسنال بعد هزيمة نهائي الدوري الأوروبي

مدير أرسنال يحكي عن مشاهدة الشوط الثاني من نهائي باكو والاستسلام أمام تشيلسي... مما أدى إلى تغيير جذري في خطط الانتقالات الصيفية

الإيفواري نيكولاس بيبي أغلى صفقات أرسنال الصيفية (رويترز)

ادعى جوش كرونكي، مدير نادي أرسنال، أن ناديه اتخذ سياسة عدوانية في ضم اللاعبين خلال نافذة الانتقالات الصيفية، بعد الشوط الثاني المؤسف في نهائي الدوري الأوروبي ضد تشيلسي.

وحطم أرسنال سجل انتقالاته للتعاقد مع نيكولاس بيبي بقيمة 72 مليون جنيه إسترليني، بالإضافة إلى استكمال لائحة الانتقالات بضم ديفيد لويز وكيران تيرني وغابرييل مارتينيلي وويليام صليبا وداني سيبايوس على سبيل الإعارة، مما أدى إلى إنفاقهم أكثر من 100 مليون جنيه إسترليني في محاولة لتجديد فريق المدير الفني أوناي إيمري.

ويُعد هذا تغييرا جذريا لما كان متوقعاً من أرسنال، حيث كان من المتوقع في الفترة السابقة للصيف أن يُتاح للنادي 45 مليون جنيه إسترليني فقط لإنفاقهم في فترة الانتقالات.

ورفض كرونكي، نجل مالك أغلبية أسهم النادي ستان كرونكي، مناقشة من أين جاءت الأموال لدعم انتقالات أرسنال، لكنه شرح كيف توصل إلى مثل هذه الاستراتيجية عند العودة مع رئيس كرة القدم راؤول سانلاهي، والمدير الإداري فيناي فينكاتيشام، من باكو بعد نهائي دوري أوروبا.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وقال كرونكي لهيئة الإذاعة البريطانية "أخبر مجموعتنا، في جميع مؤسساتنا وفرقنا كافة، أنك فقط جيد مثل مباراتك الأخيرة، ولسوء الحظ، لم تكن تلك الدقائق الخمس والأربعين الأخيرة في باكو أفضل ما لدينا، ولذلك كان هناك الكثير من الإحباط، ولكن كان هناك تصميم جماعي على عدم الشعور بهذا الشعور مرة أخرى في أي وقت قريب، لقد عقدنا بعض الاجتماعات الرائعة وشرعنا في محاولة لتحسين أنفسنا هذا الصيف، وأعتقد أننا عدنا إلى موسم جديد كنادٍ أقوى".

"أعتقد أننا كنا سنكون دائماً أكثر عدوانية في محاولة تحسين ما نستطيع، سواء كان ذلك داخل الملعب أو خارجه، لكن مع بدء الشوط الثاني من المباراة، وفهم الموقف الذي كنا فيه ومع بعض الأهداف أثناء توجهنا إلى الصيف كان علينا إعادة التفكير في بعض استراتيجياتنا استناداً إلى تلك الدقائق الخمس والأربعين الأخيرة".

"كنا نعلم أننا لن نلعب في دوري أبطال أوروبا، وهذا كارثي، لأننا بذلك سنفقد مواهب أخرى، فكان علينا إعادة التفكير في عدد قليل من الأشياء لدينا، لكن رسالتي الرئيسة كانت إلى فيناي وراؤول على متن الطائرة من باكو، تلك الرحلة الطويلة جداً بعد المباراة، ثم طوال الاجتماعات في اليوم التالي مع فيناي وراؤول وأونادي وقلنا معاً، دعونا ندخل الصيف ونكون أكثر عدوانية، ودعونا نعرف ما هو ممكن".

"ذهب هؤلاء الشباب إلى السوق، ومن خلال اتصالاتهم ومن خلال فريقنا الجديد الرائع وراء الكواليس في أرسنال، تمكنوا من العثور على بعض اللاعبين الموهوبين المتحمسين حقاً للعب في نادي أرسنال".

ويحتل أرسنال حالياً المركز الثاني في الدوري الإنجليزي الممتاز كواحد من الأندية التي فازت بمباراتها الافتتاحية، خلف ليفربول المتصدر بفارق الأهداف.

© The Independent

المزيد من رياضة