Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

لقب "يورو 2024" هدف ناغلسمان بعد تعيينه مدربا لمنتخب ألمانيا

يشتهر المدير الفني الشاب بأسلوبه الهجومي والضغط الشرس والتحولات السريعة

جوليان ناغلسمان المدير الفني الجديد للمنتخب الألماني لكرة القدم (أ ف ب)

أعلن الاتحاد الألماني لكرة القدم اليوم الجمعة تعيين جوليان ناغلسمان مدرباً للمنتخب الوطني حتى بطولة أوروبا 2024 خلفاً لهانز فليك.

وأقيل فليك في وقت سابق هذا الشهر بعد يوم واحد من هزيمة ودية محرجة في ألمانيا أمام اليابان بنتيجة (4-1)، لتستمر النتائج السيئة لبطلة العالم أربع مرات خلال الأعوام الأخيرة.

وأوضح الاتحاد الألماني أن ناغلسمان (36 سنة)، الذي أصبح ثاني أصغر مدرب للمنتخب في تاريخه، وقّع على عقد حتى نهاية يوليو (تموز) 2024، وسيساعده ساندرو فاغنر وبنيامين غلوك.

وقال ناغلسمان في مؤتمر صحافي إن "الهدف بطولة أوروبا الصيف المقبل، وهذا هو التحدي الكبير بالنسبة إليّ".

وأضاف، "نتحمل المهمة بقدر كبير من المسؤولية، والوطن بأسره يدعمنا ونريد إثارة حماسه بكرة قدم رائعة".

وتابع، "نود اللعب بطريقة محددة ونطالب أيضاً بكرة جذابة وليس فقط على مستوى النتائج، فبطولة أوروبا على أرضنا والوطن كله يؤازرنا، وهذا هو الهدف".

وانفصل بايرن ميونيخ عن ناغلسمان في مارس (آذار) الماضي بعد عام ونصف العام تقريباً في المنصب.

وكان خليفة فليك أيضاً في بايرن عام 2021 وقاده للتتويج بدوري الدرجة الأولى الألماني، لكنه أخفق في تحقيق نجاح أوروبي.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وبدأ ناغلسمان، الذي اعتزل اللعب في سن الـ 20 بعد سلسلة إصابات، مسيرته التدريبية مع هوفنهايم عام 2016 وانتقل إلى رازن بال شبورت لايبزيغ عام 2019.

واشتهر بأسلوبه الهجومي والضغط الشرس والتحولات السريعة، وكان أصغر مدرب في الدوري عندما قاد هوفنهايم في سن الـ 28.

ووعد الجماهير بتطبيق أسلوبه خلال المباريات المقبلة عند السفر إلى أميركا لمواجهة أميركا والمكسيك الشهر المقبل.

وتابع، "نأمل في رؤية هذا الأسلوب بدءاً من مبارياتنا الدولية المقبلة".

وتراجع دعم المنتخب إلى أقل مستوى بعد عامين محبطين تحت قيادة فليك، وحقق فريقه أربعة انتصارات فقط في آخر 17 مباراة دولية، وخرج من دور المجموعات خلال كأس العالم في قطر 2022، كما خرجت ألمانيا، بطلة العالم 2014، من الدور الأول في كأس العالم في آخر نسختين.

وقبل تسعة أشهر من استضافة بطولة أوروبا، تتوق ألمانيا، وهي بطلة القارة ثلاث مرات، إلى فريق تنافسي في أول مسابقة دولية كبرى على أرضها منذ كأس العالم 2006.

وقال رئيس الاتحاد الألماني بيرند نيوندورف "نحن سعداء جداً بالعمل معه لأننا نؤمن بأنه حل قوي ومقنع لمنتخبنا الأول"، مضيفاً "نتطلع الآن إلى التركيز التام في بطولة أوروبا، ونثق في أن جوليان سيعطي حافزاً كبيراً وإثارة لهذه المهمة".

اقرأ المزيد

المزيد من رياضة