ترمب يدعو إلى خفض التوتر بين الهند وباكستان بشأن كشمير

تجددت الأزمة بعد قرار نيودلهي إلغاء الحكم الذاتي في القسم الهندي من المنطقة

مدينة سريناغار في القسم الهندي من كشمير (أ.ف.ب)

شدّد الرئيس الأميركي دونالد ترمب على ضرورة خفض حدة التوتر بين الهند وباكستان، خلال محادثة هاتفية الاثنين مع رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي، وفق ما أعلن البيت الأبيض.

وقال هوغان غيدلي، المتحدث باسم البيت الأبيض، إن ترمب "أشار إلى أهمية خفض حدة التوتر بين الهند وباكستان والحفاظ على السلام في المنطقة".

وكان ترمب أجرى الجمعة، اتصالاً هاتفياً برئيس وزراء باكستان عمران خان، دعا خلاله البلدين إلى الحوار حول مسألة كشمير.

وكشمير مقسّمة بين الهند وباكستان منذ نهاية الاستعمار البريطاني عام 1947، وكانت سبباً لحربين وصدامات لا حصر لها بين الخصمين اللدودين، آخرها في فبراير (شباط) الماضي.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

ولا تزال حدة التوتر في أوجها في كشمير منذ 5 أغسطس (آب) بعد قرار نيودلهي إلغاء الحكم الذاتي في القسم الهندي منها.

وذكرت مصادر حكومية هندية لوكالة الصحافة الفرنسية، الأحد، أن آلاف الأشخاص اعتُقلوا في القسم الهندي من كشمير منذ مطلع الشهر.

وذكر قاضٍ طلب عدم الكشف عن هويته أن 4000 شخص على الأقل اعتُقلوا بموجب قانون السلامة العامة المثير للجدل، الذي يسمح للسلطات بالقبض على أي شخص لمدة عامين من دون تهم أو محاكمة.

المزيد من دوليات