Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

ليروي ساني يختار زيارة طبيب بايرن لإجراء جراحة الركبة

قرر ساني عدم زيارة الطبيب المفضل للمدير الفني بيب غوارديولا

ليروي ساني لاعب فريق مانشستر سيتي الإنجليزي (رويترز)

يخضع ليروي ساني لعملية جراحية في الركبة في النمسا نهاية هذا الأسبوع بعد أن قرر عدم علاجه من قبل جراح مانشستر سيتي وبيب غوارديولا المفضل.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وسيغيب ساني عن التدريب لمدة تصل إلى سبعة أشهر بعد تعرضه لإصابة في الرباط الصليبي خلال فوز فريقه بدرع المجتمع الخيري على حساب ليفربول.

وسيتلقى اللاعب البالغ من العمر 23 عاماً علاجه على يد الدكتور كريستيان فينك، وهو إخصائي سبق أن عمل معه أثناء تمثيله المنتخب الوطني الألماني.

وعمل فينك أيضاً مع بايرن ميونيخ، الذي أولى اهتماماً طويل الأمد بساني وسعى إلى إحضاره إلى بافاريا هذا الصيف قبل الإصابة.

ويرسل سيتي عادة اللاعبين الذين يحتاجون إلى إجراء عملية جراحية للدكتور رامون كوجات، وهو جراح مقره برشلونة.

وعمل كوجات في السابق مع بنيامين ميندي وكيفين دي بروين وإلكاي غوندوغان بالإضافة إلى لاعبين آخرين في سيتي تعرضوا لإصابات طويلة الأجل.

ومن المفهوم أن النادي يشعر بالراحة إزاء اختيار ساني الشخصي لزيارة فينك، بعد تلقي توصيات من لاعبي منتخب ألمانيا.

وكشف غوارديولا الأسبوع الماضي أن ساني سيغيب عن غالبية الموسم الحالي بسبب الإصابة، وقال "نأمل في فبراير (شباط) أو مارس (آذار) أن يتمكن من العودة معنا".

وحول الاهتمام بساني من بايرن، أضاف "لم أكن أعتقد أنه كان سيغادر، قلت دائماً إنه لاعبنا ولم يخبرني أنه يريد المغادرة، ولعب مباريات الفترة الاستعدادية وشارك في الفوز بدرع المجتمع".

"لسوء الحظ، إنها أخبار سيئة بشكل لا يصدق لأننا في ثلاثة مواسم تلقينا ثلاث إصابات في الرباط الصليبي الأمامي، إنه لاعب شاب ونأمل أن يتعافى بشكل جيد بعد الجراحة".

"إنه في أفضل أيدي ممكنة، سيحاول جميع الأشخاص هنا مساعدته في هذه اللحظة العصيبة لأنه سيشعر بالوحدة بعد بضعة أشهر".

© The Independent

المزيد من رياضة