فرانك لامبارد فخور بلاعبي تشيلسي بعد هزيمة كأس السوبر الأوروبي أمام ليفربول

أشاد المدير الفني لتشيلسي بأداء فريقه رغم خسارته أمام ليفربول بركلات الترجيح

فرانك لامبارد المدير الفني لفريق تشيلسي الإنجليزي أثناء التدريب (رويترز)

أصر فرانك لامبارد المُحبط على أنه "ليس لديه شيء سوى الفخر" تجاه لاعبيه بعد تعرضه لهزيمة قاسية بركلات الترجيح ضد ليفربول في كأس السوبر الأوروبي.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وقدم تشيلسي أداءً محسّناً إلى حد كبير بعد الأداء الهزيل الذي قدمه في الشوط الثاني على ملعب "أولد ترافورد" في نهاية الأسبوع الماضي، إلا أنه خسر في النهاية عندما أنقذ البطل أدريان ركلة الترجيح الأخيرة من تامي أبراهام.

ومع بدء المباراة بالثنائي المتألق هجومياً أوليفييه جيرو والصفقة التي تكلفت 58 مليون جنيه إسترليني كريستيان بوليسيتش، أخذ تشيلسي الصدارة في الشوط الأول بعد هجمة مرتدة، ومع ذلك عاد ليفربول في النتيجة بعد ثلاث دقائق فقط من بداية الشوط الثاني بإنهاء رائع من ساديو ماني.

وبعد نهاية مشتعلة للوقت الأصلي للمباراة تقدم ماني لفريق ليفربول في الوقت الإضافي، مما جعل فريق المدير الفني الألماني يورغن كلوب يبدو بعيد المنال قبل قرار مثير للجدل بمنح ركلة جزاء لتشيلسي، بعد أن عرقل أدريان المهاجم تامي أبراهام داخل منطقة الجزاء، بينما كانت الكرة خارج اللعب بالفعل.

وعلى الرغم من سقوط اللاعبين عقب نهاية وقت المباراة في منطقة الجزاء للخضوع للتمريض وإجراء الإطالات، فإن ركلات الترجيح شهدت سلسلة من التسديدات المستمرة المميزة حتى تصدى الحارس الإسباني لتسديدة أبراهام، ليعوض غياب المصاب أليسون.

وقال لامبارد لاحقاً "لم أكن أشعر بشيء سوى الفخر بهذا الفريق والأداء الذي قدمه، وأثق فيما يعنيه ذلك".

"كانت مباراة صعبة أمام فريق ليفربول الجيد الذي كان لديه وقت إضافي للتعافي بعد عطلة نهاية الأسبوع، لكن في بعض الأحيان تنحني كرة القدم أمام لحظات الحظ".

"أضاف ماسون مونت وتامي أبراهام بعداً إضافياً عندما دخلا المباراة لكن لم يحالفهما الحظ بعدم التسجيل، يحتاج تامي إلى الحفاظ على رأسه مرتفعاً حيث إن ذلك جزء لا يتجزأ حتى يصبح لاعباً من بين الأفضل".

وفعل لامبارد الكثير مما أراد باللعب بجيل الشباب، ومع ذلك، كان الحارس الأكبر سناً هو الذي تألق في إسطنبول، كما قدم نغولو كانتي بطولة في خط الوسط بعد التعافي من إصابة مزعجة.

وتابع لامبارد "لا يزال الناس يتحدثون عن اللاعبين الشباب في تشيلسي، دعنا نتحدث عن جورجينيو وكانتي، ويمكنني تسمية لاعبين آخرين، لدينا مجموعة جيدة وهي مجموعة جيدة حقاً ونعمل بجد، وأحاول غرس الطريقة التي أريد اللعب بها فيهم، وقد كان هناك الكثير من الأشياء الجيدة هذه الليلة".

"بعد مباراة الأحد، كانت الليلة بمستوى آخر، ولم نكن محظوظين لعدم الفوز، لكن لدينا ثلاث مباريات الآن حتى العطلة الدولية وسنحاول الفوز بها جميعاً".

© The Independent

المزيد من رياضة