Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

سوليفان: الاتفاق في شأن إطلاق إيران سراح 5 أميركيين لا يزال قائما

لم يعلن مستشار الأمن القومي جدولاً زمنياً دقيقاً لخروجهم من الإقامة الجبرية في طهران

مستشار الأمن القومي الأميركي جيك سوليفان  (أ ف ب)

قال مستشار الأمن القومي الأميركي جيك سوليفان أمس الثلاثاء إن الولايات المتحدة تعتقد بأن تفاهماً في شأن إطلاق إيران سراح خمسة مواطنين أميركيين في نهاية المطاف لا يزال قائماً، لكنه أحجم عن تقديم أي جدول زمني.

وفرضت إيران في العاشر من أغسطس (آب) الإقامة الجبرية على أربعة مواطنين أميركيين معتقلين لينضموا إلى خامس خاضع للإقامة الجبرية بالفعل، وهذه هي أول خطوة من اتفاق سيلغي تجميد أموال إيرانية في كوريا الجنوبية بقيمة 6 مليارات دولار، وسيسمح للخمسة في نهاية المطاف بمغادرة إيران.

وقال سوليفان للصحافيين في اتصال "نعتقد أن الأمور تسير وفقاً للتفاهم الذي توصلنا إليه مع إيران، لا أملك جدولاً زمنياً دقيقاً لكم لأن ثمة خطوات تستدعي عدم الكشف عنها الآن، لكننا نعتقد أن ذلك (التفاهم) لا يزال قائماً".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

ومن شأن السماح للأميركيين الخمسة بمغادرة إيران، وهو أمر قد يستغرق أسابيع، التخلص من أحد المنغصات الرئيسة في العلاقة بين واشنطن وطهران اللتين تظلان على خلاف بشأن قضايا من البرنامج النووي الإيراني إلى دعم طهران للفصائل المسلحة الشيعية بالمنطقة.

ومن بين الإيرانيين الأميركيين الذين سمح لهم بمغادرة سجن إيفين في العاشر من أغسطس رجلا الأعمال سياماك نمازي (51 سنة) وعماد شرقي (58 سنة) والناشط البيئي مراد طهباز (67 سنة) الذي يحمل الجنسية البريطانية أيضاً، ولم يكشف عن هوية المواطن الأميركي الرابع الذي غادر السجن أو الخامس الذي كان خاضعاً للإقامة الجبرية بالفعل.

اقرأ المزيد

المزيد من دوليات