النظام السوري يسيطر على بلدة "إستراتيجية" في إدلب

قال "المرصد" إن معارك يوم السبت أسفرت عن مقتل ما يربو على 100 مقاتل من الجانبين

بلدة معرة حرمة السورية في جنوب إدلب (أ.ف.ب)

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان ووحدة الإعلام الحربي التابعة لحزب الله اللبناني، الأحد، إن الجيش السوري انتزع السيطرة على بلدة ذات أهمية إستراتيجية في إدلب، آخر معاقل المعارضة المسلحة في البلاد.

وقال المرصد إن انتزاع السيطرة على بلدة الهبيط يمثل أهم تقدم للجيش في محافظة إدلب منذ بداية هجومه قبل ثلاثة أشهر.

ووصفت وحدة الإعلام الحربي لحزب الله البلدة بأنها البوابة المؤدية إلى ريف إدلب الجنوبي وإلى الطريق السريع الرئيس بين دمشق وحلب وإلى مدينة خان شيخون.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

ولم يعلق مقاتلو المعارضة بعد على المعارك حول الهبيط، لكنهم أقروا خلال الأيام الماضية بخسارة منطقة قريبة فيما كثف الجيش هجومه بعد وقف إطلاق النار فترة وجيزة.

وقال المرصد إن معارك يوم السبت أسفرت عن مقتل ما يربو على 100 مقاتل من الجانبين، حينما أطلق الجيش وحلفاؤه نحو 2000 ضربة باستخدام سلاح الجو والمدفعية لاستهداف مقاتلي المعارضة المتحصنين في شمال غربي سوريا.

وحقق الهجوم المستمر منذ ثلاثة أشهر تقدماً أبطأ من أي تقدم أحرزه الرئيس السوري بشار الأسد منذ أن دخلت روسيا الحرب لدعمه عام 2015.

المزيد من الشرق الأوسط