فرانك لامبارد ينكر وجود خلاف مع ديفيد لويز بعد انتقال المفاجئ إلى أرسنال

أنهى المدافع البرازيلي فترته الثانية مع "البلوز" في يوم الموعد النهائي للانتقالات الصيفية

فرانك لامبارد المدير الفني لفريق تشيلسي الإنجليزي (رويترز)

أصر فرانك لامبارد على أنه لا توجد أي تداعيات مع ديفيد لويز، بعد انتقال قلب الدفاع المفاجئ بقيمة 8 ملايين جنيه إسترليني إلى الغريم اللندني أرسنال في اليوم النهائي للانتقالات.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وأنهى لويز فترته الثانية مع تشيلسي بعد أن أخبر لامبارد اللاعب البالغ من العمر 32 عاماً أنه تأخر في ترتيب المدافعين عن أندرياس كريستنسن وكورت زوما.

وتدرب لويز منفرداً وبشكل منفصل عن تشكيلة الفريق الأول يوم الأربعاء، ومع ذلك، أكد لامبارد أن اللاعب لم يكن مضرباً عن التدريب مع الفريق ولم يكن هناك أي صدع وراء هذه الخطوة.

وقال لامبارد "أجرينا بعض المباحثات خلال الأسبوع الماضي، وأحاديث صادقة وكانت النتيجة أنه يجب عليه المضي قدماً، فهذا مركز لدى فيه العديد من اللاعبين المتنافسين".

"يجب على الجميع فهم ذلك، لقد رحل ونتمنى له التوفيق لأنه كان جزءاً كبيراً من تاريخنا، لم تكن هناك أي صراعات أو مناوشات، مجرد مباحثات صادقة، كنت دائماً أحترم الصدق من المدير الفني مهما كانت الأخبار، وفعلت ذلك بكل احترام مع ديفيد".

"قرار تدريبه هو قرار اتخذته لأنني شعرت أن هذا ما علي فعله في ذلك الوقت، لا يمكنك دائماً تحديد موقع اللاعب، إنه لاعب جيد وذهب إلى أحد المنافسين، ولكن هذا ما كان عليه الوضع".

وسيخضع لامبارد لتجربة غاية في الصعوبة بخوضه أول مباراة له في الدوري الإنجليزي الممتاز كمدير فني ضد مانشستر يونايتد يوم الأحد على ملعب "أولد ترافورد"، ولكنه أكد مجدداً أنه كان سعيداً بفريقه رغم تعرضه لحظر الانتقالات، وكان يركز فقط على إمكانية إعادة النادي إلى القمة.

وتابع "إذا كنت مدرب تشيلسي وأقول إنني سأحسم الدوري في المركز السادس أو المركز الرابع أو حتى المركز الثاني، فهذا لن يكون صحيحاً".

"أنا سعيد للغاية بالفريق الذي معي الآن، وتركيزي منصب على العمل، وسنرى ما الذي سيأتي مع النافذة الأوروبية".

© The Independent

المزيد من رياضة