انفجار ثانٍ خلال أسبوع يهزّ عفرين ويستهدف فصيلاً تابعاً لتركيا

ضربت الفصائل التابعة لتركيا على الأثر طوقاً أمنياً في مكان الحادث

كلام الصورة: السيارة المفخخة مشتعلة أمام مقرّ "أحرار الشرقية" في عفرين (تويتر)

انفجرت سيارة مفخخة قرب مقر لفصيل سوري معارض تدعمه تركيا في مدينة عفرين في محافظة حلب الشمالية اليوم الأربعاء، ما أدى إلى سقوط قتلى وجرحى.

وذكرت وسائل إعلام سورية محلية أن السيارة استهدفت مقر "أحرار الشرقية"، في حي المركز الثقافي وسط عفرين، موقعةً خسائر في الأرواح وجرحى في صفوفها.

وضربت الفصائل التابعة لتركيا على الأثر طوقاً أمنياً في مكان الحادث، ومنعت دخول المدنيين، في حين شوهدت سيارات إسعاف تنقل المصابين إلى مستشفيات المدينة.

يأتي التفجير بعد 3 أيام من انفجار عبوة ناسفة في إحدى حافلات النقل وسط عفرين، أودت بحياة ثلاثة أشخاص، وإصابة تسعة آخرين، وفق ما ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وتتزامن هذه التفجيرات مع الذكرى السنوية الأولى لدخول القوات التركية وفصائل موالية لها إلى عفرين، في إطار "عملية غصن الزيتون".

المزيد من الشرق الأوسط