Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

مقتل وزير فلسطيني بحادثة سير في الضفة الغربية

محمود عباس نعى أبو بكر "المناضل الوطني الكبير" والشرطة ترجح "السرعة" ومصرع اثنين كانا بصحبة الراحل و3 في حال خطرة

الراحل قدري أبو بكر صاحب تاريخ نضالي في حركة فتح الفلسطينية (مواقع التواصل)

ملخص

عباس قال في بيان إنه "أمضى حياته مناضلاً صلباً ومدافعاً عن فلسطين وقضيتها وشعبها وقرارها الوطني المستقل".

قتل اليوم السبت وزير شؤون الأسرى الفلسطيني قدري أبو بكر وشخصان كانا معه في السيارة بحادثة سير "مروعة" وقعت بين مدينتي نابلس ورام الله في الضفة الغربية، بحسب بيان للمتحدث باسم الشرطة الفلسطينية.

ونعى الرئيس الفلسطيني محمود عباس الوزير أبو بكر "المناضل الوطني الكبير".

وقال عباس في بيان له إن "المناضل أبو بكر أمضى حياته مدافعاً صلباً عن فلسطين وقضيتها وشعبها وقرارها الوطني المستقل"، مشيداً "بدوره الوطني والنضالي المشرف وعمله في مؤسسات الدولة الفلسطينية".

وأوضح المتحدث باسم الشرطة الفلسطينية لؤي ارزيقات أن الحادثة نجمت عن تصادم سيارتين على طريق سريع، نتيجة السرعة "على الأغلب"، لكنه أضاف أن "التحقيق جار لمعرفة التفاصيل".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

إضافة إلى القتلى الثلاثة في الحادثة، نقل ثلاثة جرحى إلى المستشفى، وحالهم ما بين المتوسطة والخطرة.

ولد أبو بكر في الـ 10 من يناير (كانون الثاني) 1953 وعام 1968 أصبح عضواً في حركة "فتح"، وتعرض للاعتقال أثناء مشاركته في مهمة لنقل السلاح إلى الضفة الغربية قرب قرية يتما جنوب محافظة نابلس وحُكم عليه بالسجن 20 عاماً أمضى منها 17 عاماً ونُفي إلى العراق.

عام 2009، عُين عضواً في اللجنة الإدارية للهيئة الوطنية للمتقاعدين العسكريين، وتسلم مسؤولية الملف الإسرائيلي والأرشيف بعد مشاركته في المؤتمر العام السادس لحركة "فتح" واستمر حتى المؤتمر السابع عام 2016، ليتم اختياره عضواً في المجلس الثوري لحركة "فتح".

 وعام 2018 عُين رئيساً لهيئة شؤون الأسرى والمحررين ضمن منظمة التحرير الفلسطينية، وفي 2019 تم منحه رتبة وزير وعضوية المجلس الوطني الفلسطيني.

اقرأ المزيد

المزيد من العالم العربي