ولاية إيلينوي قد تنضم إلى أكثر من عشرة ولايات أميركية تشرع استخدام الماريجوانا

ويتوقع أن يعفو مشروع القانون كذلك عن بعض الجرائم السابقة

رجل يرتدي قناعاً من أوراق الماريجوانا في فانكوفر الكندية (أ.ب.)

من المرجح أن تصبح إيلينوي الولاية الأميركية الحادية عشر التي تسمح باستخدام كميات صغيرة من الماريجوانا لأغراض ترفيهية.

فقد أرسل مجلس الولاية، ذو الغالبية الديمقراطية، مشروع قانون إلى حاكم الولاية الديمقراطي جي بي بريستزكر. وانتُخب الحاكم بريستزكر عام 2018 وكان قد دعم تشريع الماريجوانا خلال حملته الانتخابية.

وفي إحدى خطبه قال بريستزكر "سيخلف هذا القرار أثراً كبيراً على ولايتنا، ويوفر الفرص في المجتمعات التي هي بأمس الحاجة إليها ويمنح فرصة ثانية لكثيرين.

والتشريع هذا سيسمح قانوناً لمن تبلغ أعمارهم 21 عاماً فما فوق بشراء الماريجوانا من مستوصفات مرخصة. وسيسمح بحيازة أونصة واحدة (30 غراماً) لسكان الولاية، و15 غراماً لغير سكان الولاية.

وسيسمح للبلديات والمقاطعات بحظر الماريجوانا ضمن حدودها، ولكن لن يسمح لها منع الحيازة الفردية. أما الكليات والجامعات فيمكنها حظر الماريجوانا استناداً إلى السوابق المعمول بها مع الكحول.

كما يوعز مشروع القانون إلى الحاكم بأن يعفو عن الإدانات السابقة لحيازة ما يصل إلى 30 غراماً، مع ذهاب المدعي العام إلى المحكمة لشطب أو مسح السجلات العامة لأي إدانة أو اعتقال. أما القضايا الخاصة بحيازة كميات أكبر فبإمكانهم تقديم التماس.

ووافق المجلس على التشريع المقترح بنتيجة 66-47 صوتاً بعد نقاش حاد.

كما أفادت صحيفة "شيكاغو تريبيون" بأن أحد ممثلي المجلس فقس بيضاً في مقلاة للتعبير عن معارضته، في إشارة إلى إعلان خاص بحملة مكافحة المخدرات عُرض أواخر ثمانينات وتسعينات القرن الماضي في الولايات المتحدة.

وبدوره وافق مجلس شيوخ الولاية على الإجراء، أي أن مشروع القرار بحاجة فقط إلى توقيع حاكم الولاية لإقراره.

وبهذا القانون ستصبح إيلينوي الولاية الحادية عشر التي تشرع الماريجوانا الترويحي، وهو قانوني في مقاطعة كولومبيا أيضاً. كما ستكون إيلينوي الولاية الثانية التي تصادق على المشروع عبر المجلس التشريعي الخاص بالولاية بعد ولاية فيرمونت.

© The Independent

المزيد من دوليات