يمينيون متطرفون يهددون بإحراق حضانتين في ألمانيا احتجاجاً على لائحة طعام

عمدة ألماني يرفع الصوت ضد تهديد اليمين المتطرف للحريات

تظاهرة يمينيين متطرفين فرنسيين تندد بالتنوع الثقافي والهجرة (ويكي ميديا.أورغ)

هدد أشخاص عنصريون ينتمون إلى اليمين المتطرف في ألمانيا بإحراق حضانتين وقتل أفراد إدارتيهما في حال لم تُعد إدراج لحم الخنزير إلى لوائح طعامها من جديد.

وكان سياسيو اليمين المتطرف انتقدوا مركزين لرعاية الأطفال في مدينة لايبزيغ لأنهما قاما بإزالة لحم الخنزير من أطباقهما مراعاةً للأطفال المسلمين الذين يرتادون هاتين الحضانتين.

وقال بوركهارد جونغ، عمدة لايبزيغ المنتمي إلى الحزب الاجتماعي الديمقراطي، إن الانتقاد أثار موجة من الكراهية والتهديدات استهدفت رياض الأطفال وسلطات المدينة أطلقها أشخاص منتمون إلى اليمين المتطرف والذين يحملون أفكاراً مناهضة للإسلام.

وفي منشور انفعالي على وسائل التواصل الاجتماعي، عدد جونغ التهديدات التي تلقتها الحضانة خلال الأسبوع الماضي، بما في ذلك دعوات إلى إحراقها في حال لم يُقدم لحم الخنزير ضمن مهلة محددة، وتهديدات بقتل المسؤولين عن وضع لوائح الطعام بواسطة "سكين في القلب"، وأخرى دعت إلى ضرب طاقم العمل "إلى أن يصبحوا عاجزين عن العمل".

وقال العمدة إن التهديدات التي عرض جزءاً صغيراً منها وُجهت خطياً وشخصياً، وأضاف "لساني عاجز عن الكلام".

واعتبر العمدة أن التغيير في لائحة الطعام "لم يكن أمراً غير مألوف"، وأن أسباب هذا التغيير في الطعام قد تكون "متنوعة بما في ذلك أسباب ثقافية أو غذائية أو مرتبطة بالمذاق". وأردف أن التغيير كان "قراراً حراً في بلد حر" وليس مسألة مطروحة على النقاش الثقافي.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وانتقد جونغ السياسيين المنتمين إلى حزب "البديل من أجل ألمانيا" اليميني المتطرف لمساهمتهم في الهستيريا الحاصلة، موجهاً أصابع الاتهام إلى "ألكسندر غولاندز وأليس وايدل وبيورن هوك الذين يستمرون بالتهجم كلامياً على الأشخاص الأضعف منهم". وقال العمدة أنه "في عام 2019، تتلقى حضانات الأطفال تهديدات لأنها غيرت لوائح طعامها، ولأن ذلك لا يتناسب مع الصورة الضيقة الأفق التي يرسمها البعض للعالم. لا ينجم تراجع الحضارة الغربية والخطر الذي يواجه حريتنا المتنورة ثقافياً، عن أشخاص يملكون لسبب من الأسباب ثقافة طعام مختلفة عما هو سائد على المائدة الألمانية التقليدية، بل سببه أولئك الذين اختلت مبادئهم الأخلاقية. علينا ألا نشيح بنظرنا وألا نسكت أو نختبئ: الحرية والمساواة والتعاطف على المحك في بلادنا".

وفي وقت سابق من هذا الشهر، أعلنت إدارة مركزيْ الرعاية أنهما "مراعاةً للعالم المتغير الوجه" ستعمدان إلى تطوير لائحة طعام خالية من لحم الخنزير مع أنهما لم تذكرا الديانة الإسلامية تحديداً سبباً في ذلك. وكُلف حرس من الشرطة بتأمين سلامة مركزي الرعاية في الأسبوع الذي تلا التهديدات.

© The Independent

المزيد من دوليات