Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

هاري وميغان ينجوان من "مطاردة كارثية" على غرار حادثة ديانا

صيادو صور مشاهير يلاحقون دوق ودوقة ساسكس لساعتين في نيويورك

الأمير هاري وزوجته ميغان ماركل (غيتي)

نجا الأمير هاري وزوجته ميغان ماركل من كارثة كادت تحصل مساء الثلاثاء في نيويورك، نتيجة مطاردة بالسيارة "من جانب صيادي صور مشاهير عدوانيين جداً"، بحسب ما أعلن متحدث باسم الثنائي في بيان اليوم الأربعاء.

ووقعت الحادثة ليل الثلاثاء بعدما حضر هاري وميغان حفلاً لتوزيع الجوائز في العاصمة المالية الأميركية.

وقال المتحدث باسم الزوجين في بيان أرسله عبر البريد الإلكتروني إلى وكالة الصحافة الفرنسية، إن والدة ميغان، دوريا راغلاند، كانت معهما في السيارة.

وجاء في البيان "الليلة الماضية تعرض دوق ودوقة ساسكس والسيدة راغلاند إلى مطاردة بالسيارة كادت تتسبب بكارثة على يد شبكة مصورين عدوانيين جداً".

ولفت المتحدث باسم الزوجين المقيمين في كاليفورنيا إلى أن هذه المطاردة "الحثيثة التي استمرت حوالى ساعتين كادت تتسبب بتصادم مع سائقين آخرين أو مشاة وعنصرين من شرطة نيويورك".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وأضاف البيان، "أن يكون المرء شخصية عامة يترافق مع مستوى من الاهتمام من الجمهور، لكن لا ينبغي أبداً أن يكون ذلك على حساب سلامة أي شخص".

وأشار إلى أن "نشر هذه الصور، نظراً إلى طريقة الحصول عليها، يشجع على ممارسة تطفلية للغاية تشكل خطورة على جميع المعنيين".

ولم يرد متحدث باسم إدارة شرطة نيويورك على الفور على طلبات للتعليق على الحادثة.

وحضر هاري (38 سنة) وزوجته ميغان (41 سنة) حفلة لمؤسسة معنية بقضايا النساء، تلقت خلالها ميغان جائزة.

وكان الزوجان انسحبا من العائلة الملكية أوائل عام 2020 وانتقلا من بريطانيا إلى الولايات المتحدة ضمن قرار عزياه في جزء منه إلى تدخل وسائل الإعلام المتمادي في حياتهما.

وكثيراً ما ألقى هاري باللوم على الصحافة في التسبب بوفاة والدته الأميرة ديانا بحادثة سيارة في باريس عام 1997 أثناء مطاردتها من جانب صائدي صور المشاهير (باباراتزي).

المزيد من دوليات