صواريخ تستهدف مطار معيتيقة الليبي

حالة من الفوضى والذعر بين ركاب طائرة كان يفترض أن تتوجه إلى تونس

مطار معيتيقة الدولي في العاصمة الليبية طرابلس (أ.ف.ب)

ما تزال حركة الملاحة الجوية معلقة في مطار معيتيقة في العاصمة الليبية طرابلس، بعد إصابته بصواريخ، الاثنين، ما أثار حالة من الفوضى والذعر بين الركاب.

وبعد تدمير مطار طرابلس الدولي عام 2014 في حرب أهلية بين جماعات مسلحة تتنازع على السلطة، أصبح معيتيقة المطار الوحيد الذي يسير رحلات داخلية ودولية في المنطقة. لكن المطار استهدف بهجمات صاروخية في عدة مناسبات في السنوات الماضية.

وقال شاهد من وكالة "رويترز" إنه بعد دقائق قليلة من استئناف حركة الملاحة في المطار يوم الاثنين، تعين إعادة ركاب كانوا يستعدون للصعود إلى طائرة متجهة لتونس إلى المطار عندما سقطت ثلاثة صواريخ على مقربة.

ويتوجه الليبيون إلى تونس بشكل أساسي للحصول على خدمات طبية أفضل.

وقال الشاهد "سقط صاروخ في منطقة مفتوحة وتسببت في تصاعد دخان أسود".

واضطر الكثير من الركاب للعودة إلى طرابلس مع إلغاء الرحلات بسبب المخاوف الأمنية، بينما وقف آخرون في طوابير أمام وكالات شركات الطيران في مسعى للحصول على معلومات.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وقالت امرأة بينما كانت تضم ابنتها وتحدق في الدخان الأسود المتصاعد بسبب الهجوم "متى ستنتهي هذه المأساة؟". وشوهد الكثيرون وهم يهرعون لملاقاة أقربائهم.

وذكر موظفون في المطار أن من المرجح أن تستأنف حركة الملاحة الجوية صباح يوم الأربعاء.

ومطار معيتيقة الدولي المنفذ الجوي الوحيد غرب ليبيا ويقع داخل قاعدة جوية.

وقد توقفت حركة الملاحة في هذا المطار بعد تعرضه لقصف من قوات المشير خليفة حفتر، التي تقول إنه يستخدم لشن هجمات ضدها.

ولا تعمل سوى شركات طيران ليبية في البلاد تؤمن رحلات داخلية وأخرى خارجية منتظمة مع بعض الدول مثل تونس والأردن وتركيا.

المزيد من العالم العربي