Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

"دانة غاز" الإماراتية تتجه نحو بيع أصولها في مصر

استثمارات الشركة في القاهرة تبلغ 500 مليون دولار... واحتياطيات حقلين بكردستان العراق وراء القرار

حقل نفط في العراق (رويترز)

تدرس شركة دانة غاز الإماراتية بيع أصولها في مصر، في خطوة تبدو إعادة هيكلة لاستثماراتها في منطقة الشرق الأوسط والتركيز على أفضلها، طبقا لمعايير العائد والتكلفة الاستثمارية.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

 وبحسب رويترز، "فإن شركة دانة غاز الإماراتية فوضت بنك الاستثمار تيودور بيكرينج هولت آند كو، لتقديم المشورة لها في بيع أصولها بمصر التي تتجاوز قيمتها 500 مليون دولار، فيما تتحول الشركة للتركيز على أنشطتها في كردستان والعراق".
ويبلغ إنتاج شركة دانة غاز، المدرجة بسوق أبوظبي المالي، في مصر حاليا أكثر من 34 ألف برميل نفط مكافئ يومياً وفقا  للبيانات الرسمية للشركة في البورصة الإماراتية.

خطط زيادة إنتاج "بيرل بتروليوم"

وفي سبتمبر (أيلول) الماضي أعلنت الشركة عن وجود خطط  لزيادة إنتاج شركة "بيرل بتروليوم" بنسبة 170% بحلول العام 2021 قبل أن تعلن صباح الأحد ارتفاع حصتها من الاحتياطيات المؤكدة والمحتملة في حقلي "خورمور" و"جمجمال" التابعين لشركة "بيرل بتروليوم" بنسبة 10%، لتصل إلى مليار برميل نفط مكافئ مقابل 990 مليون برميل نفط مكافئ في 2016، في أعقاب مصادقة شركة "غافني كلاين أسوشييتس" أخيراً على احتياطيات الحقلين.
ووفقاً لتقرير مستقل صادر عن شركة "غافني كلاين آند أسوشيتس"، بالنيابة عن شركة "بيرل بتروليوم"، بلغت حصة "دانة غاز" من الاحتياطيات المؤكدة والمحتملة في حقلي "خورمور" و"جمجمال" 4.4 تريليون قدم مكعبة من الغاز و136 مليون برميل من المكثفات و13.3 مليون طن متري من الغاز البترولي المسال و18 مليون برميل نفط.
وأضافت الشركة في تقريرها "أنه في ظل تراوح أسعار النفط بين 60 و70 دولاراً للبرميل الواحد، فإن كل من الخطين الجديدين سيحققان عائدات إضافية سنوية تتراوح بين 175 و200 مليون دولار تضاف إلى حصة الشركة من الإيرادات والتدفقات النقدية للمشروع.

 و"بيرل بتروليوم"، مشروع مشترك بين شركة "نفط الهلال" و"دانة غاز" لتولي مهام التنقيب والإنتاج في إقليم كردستان العراق، وتبلغ حصة "دانة غاز" 35% من شركة "بيرل بتروليوم" التي تمتلك حقوق امتياز حقلي "خورمور" و"جمجمال" اللذين يحتويان على احتياطيات ضخمة من الغاز.

 ودانة غاز هي شركة قطاع خاص عاملة في مجال الغاز الطبيعي في منطقة الشرق الأوسط، تأسست في ديسمبر (كانون الأول) من عام 2005، وتمتلك أصولاً في مجالات التنقيب عن الغاز وإنتاجه في الإمارات ومصر وإقليم كردستان العراق بمعدل إنتاج 67.6 ألف برميل من النفط المكافئ يوميا.

إغلاق بئر "ميراك-1"

وعقب الإعلان عن كشف كردستان العراق بساعات قليلة قالت دانة غاز "إن أعمال الحفر الخاصة في بئر (ميراك-1) في القطاع السادس في مصر لم تسفر عن اكتشاف الغاز بكميات تجارية"، مشيرةً إلى "أنه تم إقفال البئر".
وتوقعت الشركة "أن تكون تكاليف أعمال حفر (ميراك-1) أقل من الميزانية الموضوعة"، منوهةً إلى "أنها ستُطلع السوق من خلال بياناتها المالية على إجمالي التكاليف الخاصة بالحفر عند الانتهاء من الإجراءات المحاسبية الخاصة بذلك". وذكرت "أن منطقة امتياز التنقيب في القطاع السادس تحتوي على ما لا يقل عن ثلاثة مواقع مستقلة قد يوجد فيها موارد محتملة لا ترتبط بنتيجة حفر بئر (ميراك-1)".
وأشارت الشركة إلى "أن عملياتها في مصر تسير على النحو المعتاد، حيث أنتجت 34.1 ألف برميل نفط مكافئ يومياً خلال النصف الأول من هذا العام".

وأعلنت شركة "دانة غاز" عن "ارتفاع صافي أرباحها بنسبة 150% في بورصة أبو ظبي بنهاية الربع الأول المنتهي من العام الحالي، واستحواذ سهم الشركة على سيولة سوق أبوظبي، خلال التعاملات الصباحية لجلسة الاثنين بنسبة 40%".

وبحسب بورصة أبو ظبي، "بلغت سيولة السهم 22.55 مليون سهم، عبر تعاملات حجمها 21.35 مليون سهم وتراجع السهم بنسبة 0.95%، بالغاً سعر 1.05 درهم، عبر تنفيذ 148 صفقة".

مصدر حكومي بوزارة البترول المصرية أكد "أن بيع أصول شركة دانة للغاز في مصر هو قرار استثماري يخص الشركة نفسها، وليس هناك تعليق على قرار الشركة"، لافتا "أن الشركة تحصل على مستحقاتها الدورية مثل باقي الشركات الأجنبية العاملة في مصر دون تأخير أو أزمات".

وفي 30 يونيو (حزيران) الماضي كشفت شركة دانة غاز عن تسلمها مبلغ 177 مليون درهم (48 مليون دولار) كدفعة من عملياتها في مصر.
وأشارت الشركة في بيان "أن هذه الدفعة تتضمن 38 مليون دولار تسلمتها من الحكومة المصرية بالإضافة لمبلغ 10 ملايين دولار من بيع الشحنة الثانية من المكثفات خلال العام الحالي". وأوضحت "أن مجموع الدفعات المستلمة من عملياتها في مصر عام 2018 بلغت 208 ملايين دولار".
وأشارت الشركة "أن مجموع الدفعات المستلمة خلال النصف الأول من العام الحالي وصل 78 مليون دولار لتنخفض مستحقات الشركة في مصر إلى 125 مليون دولار".
وزاد صافي أرباح شركة "دانة غاز" بنسبة 150% بنهاية الربع الأول لتصل إلى 128 مليون درهم، مقابل 51 مليون درهم خلال الفترة نفسها من العام الماضي في الربع الأول من 2018.

وكانت شركة دانة غاز أعلنت في مايو "أيار" الماضي بدء أعمال حفر أول آبارها الاستكشافية في المياه العميقة "ميراك - 1" بالمناطق البحرية في مصر.
ووفقاً لبيان سابق للشركة "يقع موقع الحفر على عمق 755 متراً في منطقة امتياز شمال العريش البحرية، القطاع السادس، الواقع ضمن حوض شرق المتوسط"، وتوقعت الشركة في ذلك الوقت "أن يستغرق اكتمال أعمال الحفر 70 يوماً"، مشيرةً إلى "أنه في حال كانت نتائج الحفر إيجابية فمن الممكن أن يصل حجم الموارد المحتمل لاستخراجها من البئر إلى 4 تريليونات قدم مكعبة من الغاز الطبيعي".
وأضافت "أنه في حال تحقيق اكتشاف بهذا الحجم من هذه البئر؛ فإن ذلك سيدعم بسهولة عملية تطوير الحقل البحري"، مشيرةً إلى "أنها تعتزم حفر المزيد من الآبار الاستكشافية والتقييمية في حال جاءت نتائج (ميراك – 1) إيجابية".

المزيد من اقتصاد