Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

المحكمة العليا الأميركية تسمح لترمب بتمويل بناء "الجدار"

يسمح القرار للرئيس بالحصول على 2.5 مليار دولار للمشروع بانتظار انتهاء المعركة القضائية

 

قضت المحكمة العليا الأميركية الجمعة بالسماح للرئيس دونالد ترمب المباشرة في خطط لتحويل مليارات الدولارات من أموال وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) لتمويل بناء جدار حدودي مع المكسيك.
وكتب ترامب على "تويتر" مرحّباً بالقرار "نصر كبير بشأن الجدار". وأضاف "فوز كبير لأمن الحدود وسيادة القانون".
وكان ترمب أعلن في وقت سابق هذا العام حالة طوارئ وطنية، في مسعى لتجاوز الكونغرس والحصول على الأموال للمشروع الذي كان أحد وعوده الانتخابية، بعد أزمةٍ أدت إلى أطول إغلاق لمؤسسات الحكومة في تاريخ الولايات المتحدة.
وتدعم 20 ولاية أميركية إضافة إلى مجموعات حقوقية ومجتمعات حدودية، دعاوى قضائية تعتبر أن إعلان الطوارئ ينتهك الدستور. وبتّ قاضٍ فيدرالي في محكمة الاستئناف بالدائرة التاسعة في مايو (أيار) الماضي، لمصلحة الجهات المدعية، وأصدر أمراً قضائياً مؤقتاً يمنع استخدام أموال وزارة الدفاع لبناء الجدار.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

ورأت غالبية قضاة المحكمة العليا (5 مقابل 4 أصوات) يوم الجمعة، أن الإدارة "قدمت في هذه المرحلة ما يكفي" من الحجج التي لم تتمكن الجهات المدعية من الطعن فيها.
ويسمح القرار لترمب بالحصول مؤقتاً على 2.5 مليار دولار للمشروع بانتظار انتهاء المعركة القضائية. وسارع اتحاد الحريات المدنية الأميركي إلى التعهد بالسعي إلى استصدار قرار سريع من محكمة الدائرة التاسعة "لوقف الضرر الوشيك الذي لا يمكن الرجوع عنه من جراء جدار ترمب".
وكان الرئيس الأميركي جعل مسألة بناء الجدار لوقف الهجرة غير الشرعية من دول أميركا اللاتينية، أحد قضايا حملته الانتخابية الناجحة في عام 2016.

المزيد من دوليات