Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

إضراب موظفي "جوازات السفر" في بريطانيا لـ5 أسابيع

طالبوا بتحسين الأجور وظروف العمل والمعلمون يعلنون أيام تعبئة جديدة

إضراب في بريطانيا يطالب بتحسين الأجور   (أ ف ب)

ملخص

موظفو الجوازات في #بريطانيا طالبوا بتحسين الأجور وظروف العمل و#المعلمون يعلنون أيام تعبئة جديدة 

بدأ العاملون في جهاز إصدار جوازات السفر في المملكة المتحدة اليوم الإثنين إضراباً لمدة خمسة أسابيع، مطالبين بتحسين الأجور وظروف العمل، بينما أعلن المعلمون أيام تعبئة جديدة.

ومن المقرر أن يشارك في الإضراب أكثر من 1000 عضو في نقابة PCS لموظفي الخدمة المدنية والقطاع العام، مطالبين الحكومة بالشروع في مفاوضات كما فعلت مع موظفين في قطاعات أخرى، لا سيما الممرضات والمعلمين.

كذلك دعت النقابة التي تضم أكثر من 130 ألف موظف حكومي إلى يوم إضراب واسع في الـ 28 من أبريل (نيسان) المقبل يشمل جميع الإدارات الحكومية.

وأوضح الأمين العام للنقابة مارك سيروتكا في بيان أنه "على عكس ما حدث مع قطاعات حكومية أخرى لم تجر الحكومة محادثات هادفة معنا، على رغم إضرابين كبيرين وتحركات أخرى محددة خلال الأشهر الستة الماضية".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وتطالب النقابة خصوصاً برفع الأجور بنسبة تزيد على الاثنين في المئة التي تم إقرارها، نظراً إلى التضخم الذي يتجاوز الـ 10 في المئة منذ أشهر.

وتهز المملكة المتحدة التي تعاني أزمة معيشية غير مسبوقة منذ عقود حركات اجتماعية عدة خلال الأشهر الأخيرة، وبعد إضراب دام لأسابيع علق الممرضون وغيرهم من العاملين في مجال الصحة وعمال السكك الحديد حركتهم بعد تلقيهم عروضاً من الحكومة بتحسين الأجور.

ومن جانبهم أعلن المعلمون اليوم الإثنين يومي تعبئة في الـ 27 من أبريل و الثاني من مايو (أيار) المقبلين، رافضين عرض الحكومة بمنحهم مكافأة استثنائية قدرها 1000 جنيه إسترليني (1135 يورو) للعام 2022 - 2023 ورفع الأجور بنسبة 4.5 في المئة عن العام 2023 - 2024.

ورد قادة نقابة المعلمين NEU بالقول إن "هذا العرض يظهر غياباً مذهلاً في الحكم على الأمور وإدراك الوضع اليائس لنظام التعليم".

اقرأ المزيد

المزيد من متابعات