Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

إطلاق سراح فرنسي وأميركي مختطفين في مالي

استعادت السلطات النيجيرية الرهينتين سالمين قبل تسليمهما لبلديهما  

بعد نحو عامين من اختطافه من جانب جماعة متشددة تدعى "نصرة الإسلام" في مالي، وصل الصحافي الفرنسي أوليفييه دوبوا إلى مطار نيامي اليوم الإثنين، إلى جانب العامل في المجال الإنساني الأميركي جيفري وودكي الذي اختطف عام 2016 في النيجر، وفق ما ذكر مراسل وكالة الصحافة الفرنسية.

وعند نزوله من الطائرة، قال دوبوا "أشعر بالتعب لكنني بخير" وبدا مبتسماً ومتأثراً، وكان يرتدي قميصاً أبيض وبنطالاً باللون البيج.

وأضاف أمام عديد من الصحافيين "إنه لأمر عظيم بالنسبة إلي أن أكون هنا، وأن أكون طليقاً، أريد أن أشيد بالنيجر لمهارتها في هذه المهمة الدقيقة، وأن أشكر فرنسا وجميع من سمحوا لي بالوجود هنا اليوم".

وقال وزير الداخلية النيجيري حمادو سولي، الإثنين، في المطار "استعادت السلطات النيجيرية الرهينتين سالمين قبل تسليمهما للسلطات الفرنسية والأميركية".

رهينتان صحافية وحقوقية

ورحبت منظمة مراسلون بلا حدود بالإفراج عن الصحافي وقالت إنه شكل "ارتياحاً كبيراً" بعد 711 يوماً قضاها مختطفاً في مالي، وهي الفترة "الأطول بالنسبة إلى صحافي فرنسي محتجز كرهينة منذ الحرب اللبنانية".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وفي رده على سؤال، أجاب الأمين العام للمنظمة كريستوف ديلوار "تلقينا أخباراً مطمئنة في مناسبات عدة خلال الأشهر الأخيرة، لكن طول مدة خطفه أثار قلقنا".

كما أفرج عن العامل في المجال الإنساني الأميركي جيفري وودكي الذي اختطف في أكتوبر (تشرين الأول) 2016 بالنيجر، وظهر متكئاً على عصا إلى جانب دوبوا.

ارتياح أميركي

أبدى البيت الأبيض اليوم الإثنين "ارتياحاً" لإطلاق سراح وودكي، وقال مستشار الأمن القومي جايك سوليفان عبر "تويتر"، "أنا ممتن ومرتاح للإفراج عن الرهينة الأميركي جيف وودكي بعد أكثر من ست سنوات في الأسر، تشكر الولايات المتحدة النيجر على مساعدتها في إعادته إلى الوطن لجميع الذين يفتقدونه ويحبونه"، وأضاف "أشكر كثيرين في حكومتنا الذين عملوا بلا كلل من أجل تأمين حريته".

اختطف دوبوا، الصحافي المستقل البالغ (48 سنة)، في الثامن من أبريل (نيسان) 2021 في غاو بشمال مالي على أيدي جماعة نصرة الإسلام المتطرفة، أكبر تحالف إرهابي في منطقة الساحل مرتبط بتنظيم القاعدة.

وتعاون دوبوا بشكل خاص مع صحيفة "ليبراسيون" ومجلتي "لوبوان" و"جون أفريك"، وكان يعيش ويعمل في مالي منذ عام 2015، عندما اختطف.

وأعلن أنه تعرض للخطف في شريط فيديو نشر على مواقع التواصل الاجتماعي في الخامس من مايو (أيار) 2021.

واختُطف وودكي، الذي كان يعمل في مساعدة السكان الرحل مع منظمة غير حكومية في آبالاك بالنيجر، 14 أكتوبر 2016 من قبل جماعات متطرفة نقلته في ما بعد إلى مالي، بحسب مصادر أمنية في النيجر.

اقرأ المزيد

المزيد من دوليات