Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

إيلون ماسك يحشد فريقا لتطوير منافس لـ"شات جي بي تي"

رئيس "تيسلا" و"تويتر" يتواصل مع إيجور بابوشكين الباحث الذي ترك وحدة الذكاء الاصطناعي "ديب مايند" التابعة لـ"ألفابت"

ماسك أبدى اهتمامه بنصيبه في روبوت المحادثة واصفاً إياه بأنه "جيد بشكل مخيف" (أ ف ب/ غيتي)

نقل تقرير لموقع "ذي إنفورميشن" عن مصادر مطلعة القول إن إيلون ماسك تواصل مع باحثين في الذكاء الاصطناعي خلال الأسابيع الأخيرة في شأن تأسيس مختبر أبحاث جديد لتطوير بديل لـ"شات جي بي تي" ChatGPT الخاص بـ"أوبن أي آي".

وأورد التقرير أن ماسك، رئيس "تيسلا" و"تويتر" يتواصل مع إيجور بابوشكين الباحث الذي ترك في الآونة الأخيرة وحدة الذكاء الاصطناعي "ديب مايند" التابعة لـ"ألفابت".

"جيد بشكل مخيف"

يأتي التقرير بعد أن حظي "شات جي بي تي"، وهو روبوت محادثة نصية طورته "أوبن أي آي"، ويمكنه صياغة النثر والشعر أو حتى نصوص برمجية إذا طلب منه ذلك، باهتمام واسع النطاق في "وادي السيليكون".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وماسك الذي شارك في تأسيسه مع المستثمر في "وادي السيليكون" سام ألتمان، عام 2015، باعتباره شركة ناشئة غير هادفة للربح، ترك مجلس إدارتها في 2018، لكنه أبدى اهتمامه بنصيبه في روبوت المحادثة، واصفاً إياه بأنه "جيد بشكل مخيف".

أبحاث الذكاء الاصطناعي

ونقل التقرير عن بابوشكين قوله، في مقابلة، إنه يناقش مع ماسك تشكيل فريق لمتابعة أبحاث الذكاء الاصطناعي، لكن المشروع لا يزال في مراحله الأولى، مع عدم وجود خطة ملموسة لتطوير منتجات محددة. وأضاف بابوشكين أنه لم يوقع رسمياً على مبادرة ماسك، بحسب التقرير.

ولم يتسن التواصل مع ماسك وبابوشكين حتى الآن للتعقيب.

اقرأ المزيد

المزيد من الأخبار