مجموعة السبع تتجه نحو فرض ضريبة على الشركات الرقمية العملاقة

حذّرت من مخاطر العملات الافتراضية مثل "الليبرا" التي أعلن عنها "فيسبوك"

وزير المالية الفرنسي برونو لومير متحدثا في مؤتمر صحافي على هامش اجتماع وزراء مالية دول مجموعة السبع (رويترز)

توصّل وزراء مالية الدول الصناعية السبع الكبرى إلى توافق حول فرض ضريبة على الشركات الرقمية العملاقة، وذلك في اليوم الثاني من اجتماعهم في شانتيي قرب باريس، ما يفتح الباب أمام اتفاق عالمي بهذا الشأن بحلول عام 2020.

وأعلنت فرنسا، التي ترأس حالياً مجموعة السبع المؤلفة من فرنسا وألمانيا وإيطاليا وكندا والولايات المتحدة واليابان والمملكة المتحدة، في بيان، أن وزراء مالية دول المجموعة "اتفقوا على ضرورة مواجهة التحديات المالية التي يطرحها الاقتصاد الرقمي"، وأنهم اتفقوا "على أن فرض حد أدنى من ضريبة فعلية سيساعد على التأكد من أن هذه الشركات ستدفع حصّتها العادلة من الضريبة".

كما تطرّق البيان الختامي لاجتماع الوزراء إلى وجود توافق أيضاً حول إمكان فرض رسوم على شركات في بلدان لا وجود فعلياً لها فيها.

مباحثات صعبة

وكانت المباحثات في هذا الشأن صعبة، ولم يتفق وزراء الدول السبع في اليوم الأول من اجتماعهم، الأربعاء، على مسألة فرض ضريبة على عمالقة العالم الرقمي، التي وتّرت العلاقات بين باريس وواشنطن في الأسابيع الأخيرة. وقالت الرئاسة الفرنسية، في لقاء إعلامي عند نهاية اليوم الأول من الاجتماع، "ستعمل فرقنا طوال الليل في محاولة للتوصّل إلى اتفاق".

وحذّر وزير المالية الفرنسي برونو لومير، الأربعاء، من أنه "إذا لم نتوصّل إلى اتفاق في مستوى مجموعة السبع على المبادئ الكبرى للرسوم على الشركات الرقمية اليوم أو غداً، سيكون من الصعب صراحةً التوصل إلى اتفاق بين 129 دولة في منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية".

واجتمع لومير على انفراد مع نظيره الأميركي ستيفن منوتشين، الأربعاء، في محاولة لتخفيف توتّر العلاقات بين البلدين إثر فرض فرنسا، قبل أسبوع، رسوماً على عمالقة المنتجات الرقمية، ممّا دفع الولايات المتحدة إلى فتح تحقيق حول هذه الضريبة، من الممكن أن يؤدي إلى إجراءات انتقامية ضدّ باريس. وأشاد الوزير الفرنسي باللقاء، قائلاً "من المهم دائماً أن نستمع إلى بعضنا بعضاً ونتبادل الآراء ونتقدم". ووصفت مصادر فرنسية اللقاء بـ "البناء". وكان لومير أكّد قبل ذلك أن باريس لن تتراجع عن هذه الضريبة، وأنه يتوقّع مباحثات "صعبة" مع الولايات المتحدة في اجتماع شانتيي.

تحذير من مخاطر العملات الافتراضية

وعلى صعيد آخر، حذّر وزراء مالية مجموعة السبع من مخاطر مشاريع طرح عملات افتراضية، مثل الليبرا التي أعلن عنها "فيسبوك". وجاء في البيان الختامي أن "الوزراء والحكّام اتفقوا على القول إن مشاريع مثل الليبرا يمكن أن تكون لها انعكاسات على السيادة النقدية وسير النظام النقدي الدولي".

وكانت الرئاسة الفرنسية للمجموعة ذكرت، الأربعاء، أن وزراء مالية دول المجموعة اتفقوا على "ضرورة التحرك سريعاً" بشأن مشروع "فيسبوك"، "المقلق"، وهو إصدار عملة "ليبرا" الرقمية. وفي هذا الصدد، نفى محافظ البنك المركزي الفرنسي فرنسوا فيلروي دو غالو السعي إلى ضرب الابتكار، وقال لقناة "بي أف أم بيزنس" إنه "لا يمكن أن يتم ذلك على حساب أمن المستهلكين وإضفاء شكوك على قيمة المعاملات".

كما اتفق وزراء الدول الأوروبية في مجموعة السبع على تكليف الوزير الفرنسي بإجراء مباحثات مع مختلف دول الاتحاد الأوروبي بغرض اختيار خلف لكريستين لاغارد على رأس صندوق النقد الدولي، في غضون شهر.

المزيد من اقتصاد