بعد ضياع فرصة المنافسة على "الكرة الذهبية"... خسائر محمد صلاح من أمم أفريقيا

دعم عمرو وردة... والخروج المبكر لمنتخب مصر... وتراجع الشعبية أبرز الأزمات

اللاعب المصري محمد صلاح بعد خسارة المنتخب أمام نظيره الجنوب أفريقي في "كان" 2019 (أ.ف.ب)

خرج المصري محمد صلاح لاعب نادي ليفربول ومنتخب مصر بخسائر كبيرة من بطولة كأس الأمم الأفريقية مصر 2019 بعدما غادر الفراعنة البطولة التي استضافوها على أرضهم من دور الـ16 أمام جنوب أفريقيا التي غادرت دور المنافسات من دور الـ8 أمام نيجيريا.

ورغم تسجيل صلاح لهدفين في البطولة أمام أوغندا والكونغو لم يكن ذلك كافيا لاستمرار مصر في المنافسات بما يسمح للاعب ليفربول بالخروج من "الكان" بمكاسب تمكنه من دعم مشواره نحو الألقاب الفردية التي بات وضعه في المنافسة عليها صعبا للغاية في ظل تألق الثنائي رياض محرز لاعب منتخب الجزائر، وساديو ماني نجم منتخب السنغال.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

أزمة وردة

وبخلاف الخسائر الفنية التي لحقت بصلاح الذي لن يحافظ على الأرجح على مكاسب الموسم الماضي بعدما قاد مصر للتأهل لكأس العالم روسيا 2018 وسجل خلالها هدفين، فقد المصري تعاطف قطاع غير قليل من الجماهير المصرية على خلفية دعمه للاعب عمرو وردة خلال معسكر منتخب مصر في البطولة، بعدما اُتهم اللاعب بالتحرش، وتم استبعاده لأسباب انضباطية قبل أن يعود مجددا بضغوط قادها عدد من اللاعبين بينهم صلاح وأحمد المحمدي قائد الفراعنة.

خروج مبكر

واعتذر محمد صلاح للجماهير المصرية بعد خروج مصر من دور الـ16 بتغريدة جاء فيها، "حزين جداً لخروجنا المبكر من كأس الأمم الأفريقية، كان نفسنا نكمل المشوار سوا للآخر، ونجيب البطولة لجماهيرنا الوفية، اللي لازم أشكرها شكر كبير على الدعم المعتاد منهم، وإن شاء الله نتعلم من الأخطاء اللي وقعنا فيها. والتوفيق للمنتخب فيما هو قادم".

جوائز فردية

وقالت صحيفة آس الإسبانية "إن السنغالي ساديو ماني بات المرشح الأبرز لمنافسة الأرجنتيني ليونيل ميسي والهولندي فيرجيل فان ديك للحصول على الكرة الذهبية بعدما قاد منتخب بلاده لنهائي كأس الأمم الأفريقية، بالإضافة للقب هداف الدوري الإنجليزي بالمشاركة مع صلاح وبيير أوباميانغ لاعب أرسنال بالإضافة إلى الفوز بلقب دوري أبطال أوروبا".

واعتبر جوزيه مورينيو، مدرب مانشستر يونايتد السابق، صلاح مرشحا للكرة الذهبية عقب الفوز بنهائي دوري أبطال أوروبا، لكنه ربط الأمر بالفوز ببطولة كأس الأمم الأفريقية، وهو ما لم يحدث.

وترشح صلاح للكرة الذهبية العام الماضي، وحضر حفل الجائزة في باريس، لكنه خسرها لصالح لوكا مودريتش نجم منتخب كرواتيا ثاني كأس العالم 2018 وبطل دوري أبطال أوروبا وقتها.

وعلى مستوى القارة، قال محمود عبدالمنعم شطة عضو اللجنة الفنية لبطولة كأس الأمم الأفريقية لـ"إندبندنت عربية"، "إن محمد صلاح سيظل مرشحا لجائزة أفضل لاعب أفريقي لكن بدون شك فرصه أقل من ساديو ماني ورياض محرز اللذين وصلا للمباراة النهائية، ويظل ماني ومحرز أيضا الأقرب للفوز بجائزة أفضل لاعب في بطولة الأمم الأفريقية".

وسجل ماني 3 أهداف في البطولة وهو أيضا نفس رصيد محرز، بينما سجل صلاح هدفين وخرج من دور الـ16.

وتوّج محمد صلاح بجائزة أفضل لاعب أفريقي في العامين الأخيرين على حساب ماني وأوباميانغ، فيما يعود محرز بقوة للصورة هذا العام بعد تتويجه بالدوري الإنجليزي مع مانشستر سيتي، ودوره المهم مع منتخب بلاده في أمم أفريقيا 2019 بعدما تأهل الجزائر للمباراة النهائية.

الشعبية

وفقد صلاح تعاطف قطاع كبير من الجماهير التي انقلبت عليه بعد أزمة عمرو وردة وخروج منتخب مصر من دور الـ16، حيث تم تدشين هاشتاغ (#فخر العرب الحقيقي) على موقع التواصل الاجتماعي تويتر في إشارة إلى رياض محرز الذي يقود منتخب بلاده ببسالة في بطولة أمم أفريقيا.

وعلق الإعلامي عمرو أديب على الأمر "بعض الجمهور غدار وقليل الأصل، قرر يبيع صلاح في ثواني، وأن ينزع منه لقب فخر العرب، ناس حقيقي مالهاش أمان من كام يوم كان ابن مصر وأمل مصر. الجمهور المحترم يقف جنب ابنه في الحلوة والمرة مش يوم اه ويوم لا. فعلا قمه الهبل والتوحش".

وقال نادر السيد، قائد منتخب مصر السابق "إنه يُقدر تدخل محمد صلاح لمساعدة عمرو وردة في أزمته بمعسكر منتخب مصر بسبب عدم ثبوت تجاوز اللاعب داخل المعسكر، وأن الخطأ كان قديما".

وفخر العرب هو لقب محمد صلاح بعد تألقه مع نادي ليفربول الإنجليزي، حيث أطلقه عليه معلقو مباريات كرة القدم خلال تعليقهم على مباريات نادي ليفربول بعد تألق اللاعب اللافت منذ الانتقال إلى روما الإيطالي من تشيلسي ثم التوهج مع ليفربول.

وطالب كثيرون النجم المصري بالخروج في لقاء تلفزيوني من أجل التواصل مع الجماهير بشكل أفضل لتوضيح صورته، واستعادة تعاطفهم بعد مرحلة من سوء التفاهم والغضب المتبادل.

وكان صلاح اعتبر أن ما يتعرض له منذ فترة بمثابة "تصيد" بعد تصريحات أسيئ فهمها خلال مؤتمر صحافي دعائي لأحد البنوك قبل عدة أشهر. وقال تقرير رسمي مصري في مايو (أيار) الماضي "إن نسبة اتصالات مدمني المخدرات من أجل العلاج زادت بنسبة 400% بسبب حملة ضد المخدرات قادها محمد صلاح".

المزيد من رياضة