Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

مشروع قانون أميركي لحظر "تيك توك" تخوفا من الصين

التطبيق: منع خدمة واحدة لن يحل مشكلات الأمن القومي أو يجعل الأميركيين أكثر أماناً

يواجه "تيك توك" بالفعل حظراً يمنع الموظفين الاتحاديين من استخدام أو تحميل البرنامج على الأجهزة المملوكة للحكومة (أ ف ب)

قال السيناتور الأميركي جوش هاولي، وهو جمهوري يؤيد اتباع نهج صارم مع الصين، اليوم الثلاثاء، إنه سيقدم مشروع قانون لحظر تطبيق المقاطع المصورة القصيرة "تيك توك" في الولايات المتحدة.

ويواجه "تيك توك"، وهو تابع لشركة "بايتدانس" الصينية، بالفعل حظراً يمنع الموظفين الاتحاديين من استخدام أو تحميل البرنامج على الأجهزة المملوكة للحكومة.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وقال هاولي على "تويتر" إن "’تيك توك‘ هو الباب الخلفي للصين على حياة الأميركيين. إنه يهدد خصوصية أطفالنا وصحتهم العقلية أيضاً"، وأضاف "الآن سأتقدم بتشريع لحظره في جميع أنحاء البلاد"، لكنه لم يحدد موعداً لذلك.

في المقابل، رد "تيك توك" في بيان أن هاولي يتبع نهجاً خاطئاً. وأفادت المتحدثة باسم التطبيق بروك أوبرويتر بأن "دعوة السيناتور هاولي إلى فرض حظر كامل على ’تيك توك‘ تتبع نهجاً جزئياً في النظر إلى الأمن القومي ونهجاً جزئياً في النظر إلى القضايا العامة في الصناعة مثل أمن البيانات والخصوصية والأضرار الموجودة على الإنترنت. نأمل في أن يركز طاقاته على جهود معالجة هذه القضايا علاجاً شاملاً، بدلاً من ادعاء أنه بحظر خدمة واحدة سيحل أية مشكلة من المشكلات التي تثير قلقه، أو يجعل الأميركيين أكثر أماناً".

المزيد من تكنولوجيا