ماكرون يعلن تشكيل قيادة عسكرية فضائية

قال الرئيس الفرنسي إنها ستُؤسّس في سبتمبر المقبل وإن استراتيجيتها الدفاعية باتت جاهزة

الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون متحدّثاً عشية احتفالات اليوم الوطني من مقرّ وزارة الدفاع الفرنسية (رويترز)

أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون تشكيل قيادة عسكرية فضائية، وذلك في خطاب ألقاه السبت عشية احتفالات اليوم الوطني في 14 يوليو (تموز).

وقال ماكرون، أمام عسكريين في وزارة الجيوش في باريس، "لضمان تطوير قدراتنا الفضائية وتعزيزها، ستُشكل قيادة كبرى للفضاء في سبتمبر (أيلول) المقبل"، وستدخل ضمن سلاح الجو الذي سيسمى "على المدى الطويل سلاح الجو والفضاء".

الاستراتيجية الدفاعية جاهزة

واعتبر الرئيس الفرنسي أن الفضاء يشكّل "تحدياً فعلياً للأمن القومي بسبب النزاعات التي يثيرها".

وفي ما يتعلّق بـ "استراتيجية الفضاء الدفاعية"، التي كان أعلن العام الماضي عزمه تزويد فرنسا بها، أكّد ماكرون أن هذه الاستراتيجية باتت جاهزة.

وقال "العقيدة الفضائية والعسكرية الجديدة التي عرضتها على وزيرة الجيوش فلورنس بارلي ووافقت عليها، ستتيح ضمان دفاعنا من الفضاء وعبر الفضاء"، مضيفاً "سنعزّز معرفتنا بالوضع الفضائي وسنقوم بحماية أقمارنا الصناعية بشكل أفضل وبطريقة فاعلة أيضاً".

موازنة بقيمة 3.6 مليار

وفي ظلّ عمليات التجسّس والتشويش والهجمات المعلوماتية، بات الفضاء، الذي لا غنى عنه في العمليات العسكرية، ميدان مواجهة بين الأمم، ووضع فرنسا أمام تحدي تعزيز قدراتها في هذا المجال الاستراتيجي، والذي تجري عسكرته بشكل متزايد.

وفي هذا الصدد، تخوض القوى الفضائية الكبرى في العالم، الولايات المتحدة والصين وروسيا، منذ سنوات عدة سباقاً من أجل الهيمنة على الفضاء.

وينصّ قانون البرمجة العسكرية الفرنسية للأعوام 2019-2025، على موازنة 3.6 مليار يورو للدفاع الفضائي. وسيتيح القانون بشكل خاص تمويل تجديد أقمار صناعية فرنسية للمراقبة والاتصالات، إضافة إلى وضع ثلاثة أقمار صناعية للتنصّت الكهرومغناطيسي في المدار وتحديث رادار المراقبة الفضائي.

وفي الولايات المتحدة، كان البنتاغون أعلن عزمه تشكيل قوة فضائية يرغب الرئيس دونالد ترمب بتأسيسها، غير أنها تبقى خاضعة لموافقة الكونغرس.

المزيد من دوليات