أمم أفريقيا... 5 مؤهلات منحت منتخبات المربع الذهبي الأفضلية

الروح القتالية والتماسك الدفاعي والتحول الهجومي وحلم الهداف... أبرز المميزات

منتخب الجزائر (حسام علي. إندبندنت عربية)

تأهلت منتخبات (نيجيريا، والسنغال، والجزائر، وتونس) إلى المربع الذهبي بأمم أفريقيا 2019، إذ يلتقي النسور مع الخضر، وأسود تيرانغا ضد نسور قرطاج يوم الأحد المقبل لتحديد طرفي المباراة النهائية.

الفرق الأربعة، التي أثبتت أحقيتها بالتأهل إلى الدور قبل النهائي، تميزت بعدة عوامل منحتها أفضلية الاستمرار في التنافس على اللقب، في ظل خروج منتخبات أخرى تحمل تاريخاً كبيراً، مثل مصر صاحبة الأرض، وغانا والكاميرون والمغرب.

الروح القتالية
الروح القتالية هي كلمة السر عند هذه الفرق، وهو ما سمح للاعبين بالتغلب على الإرهاق وارتفاع درجات الحرارة وقوة المنافسين.

يقول أيمن يونس المحلل الرياضي ونجم منتخب مصر السابق، لـ"إندبندنت عربية"، "المنتخبات الأربعة لعبت بروح قتالية كبيرة، خصوصاً نيجيريا، الذي كافح كثيراً رغم عدم ظهور نجومه بالشكل، الذي تعوَّدنا عليه من النسور".

وراهن فرجاني ساسي نجم منتخب تونس على الروح القتاليّة لمنتخب بلاده، معتبراً إياها "عاملاً مؤثراً في التقدم إلى أدوار البطولة".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

تماسك الدفاع
لم تهتز شباك المنتخب الجزائري منذ انطلاق البطولة سوى في مباراة الربع النهائي أمام كوت ديفوار، في إشارة إلى قوة دفاع الخضر، كما استقبلت السنغال هدفاً واحداً أمام الجزائر في مباراة دور المجموعات، والأمر ذاته مع المنتخب التونسي، الذي استقبل 3 أهداف فقط في 5 مباريات، فيما استقبلت نيجيريا 5 أهداف بمعدل هدف واحد في كل مباراة.

ويرى يونس أن "منتخبي السنغال والجزائر لديهما تنظيم دفاعي، يجعلهما مرشحين فوق العادة للتأهل إلى المباراة النهائية"، مشيراً إلى "أن التحوّل من الهجوم إلى الدفاع سريع للغاية في هذين المنتخبين، ما يحمي شباكهما من استقبال الأهداف أكثر من أي فريق آخر".

قوة الهجوم
سجَّلت الجزائر 10 أهداف كأقوى خط هجوم بالبطولة، فيما أحرز منتخبا السنغال ونيجيريا 7 أهداف، وتونس رصيدها 6 أهداف، وتتصدر المنتخبات الأربعة، ومعها كوت ديفوار ومدغشقر اللتان خرجتا من دور الـ8، قائمة أقوى خط هجوم بالبطولة.

حلم الهداف
تمتلك 3 منتخبات من الأربعة، التي تأهلت إلى المربع الذهبي أحد اللاعبين الذين ينافسون على لقب هداف أمم أفريقيا برصيد 3 أهداف، في نيجيريا أوديون إيغالو، والسنغال ساديو ماني، والجزائر آدم أوناس.

ويتصدر هدافي تونس يوسف المساكني برصيد هدفين، وهي ميزة كبيرة تساعد الفرق على التسجيل في الأدوار المتبقية، وكناية مهمة عن قوة قدرات هؤلاء اللاعبين الفردية.

التوفيق
ولفت المحلل الرياضي إلى أهمية عامل التوفيق في استمرار تلك المنتخبات في التأهل لهذه المرحلة المتقدمة، قائلاً "تونس كانت موفقة للغاية في البطولة، خصوصاً في ظل إلغاء هدف صحيح في مباراتهم أمام غانا، بخلاف تأهلهم برصيد 3 نقاط فقط كثاني المجموعة، وهي أمور لا تحدث كثيراً في عالم كرة القدم".

المزيد من رياضة