إيران تهاجم جماعة كردية مسلحة قرب الحدود مع كردستان العراق

طالب الحرس الثوري الإقليم باتخاذ تحذيرات بلاده على محمل الجد

هاجم الحرس الثوري الإيراني، الجمعة، بالطائرات المسيرة والصواريخ مواقع لجماعة كردية مسلحة قرب الحدود مع منطقة كردستان العراق، حسب ما نقلت وكالة تسنيم الإيرانية للأنباء عن بيان للحرس الثوري.

وجاء في البيان أن "عدداً كبيراً من الإرهابيين" قُتلوا وجرحوا "في القصف الذي بدأ يوم الأربعاء لاستهداف مقرات الإرهابيين ومعسكراتهم للتدريب".

وفيما اكتفى بيان الحرس الثوري، الذي نُشر باللغة الفارسية، بالقول إن الضربات جرت على الحدود، ذكر تقرير لوكالة تسنيم باللغة العربية وتغريدة لتلفزيون "برس تي في" الإيراني أن الضربات وقعت على الجانب العراقي من الحدود.

وقال الحرس الثوري إن القصف جاء رداً على هجمات منفصلة نفّذتها الجماعة المعارضة وأسفرت عن مقتل خمسة على الأقل من أفراد الحرس الثوري في شمال غربي وغرب إيران. وأضاف البيان "من المتوقع من إقليم كردستان العراق اتخاذ تحذيرات إيران على محمل الجد وعدم السماح أكثر من هذا الحد بأن يتحوّل الإقليم إلى ملجأ ومكان لتدريب وتنظيم الإرهابيين بهدف ارتكاب جرائم وتهديد أمن إيران المستدام". وتابع البيان مؤكّداً أن الحرس "سيردّ على أي عدوان على أمن إيران".

وتشهد المنطقة الحدودية بين إيران وكردستان العراق اشتباكات متكرّرة بين قوات الأمن الإيرانية وجماعات مسلحة كردية إيرانية تتخذ من العراق المجاور قاعدة لها، مثل حزب الحياة الحرة الكردستاني، الذي تتهمه طهران بالارتباط بمسلحي حزب العمال الكردستاني في تركيا.

المزيد من الشرق الأوسط