Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

الجيش الأميركي يعترض زورقا إيرانيا في مضيق هرمز

اقترب لمسافة 150 ياردة من سفن حربية والموقف انتهى بتحذيرات صوتية وليزر

الجيش الأميركي قال إن الحادث وقع خلال عملية عبور روتينية (أ ف ب)

قال الجيش الأميركي أمس الثلاثاء إن زورقاً للبحرية التابعة للحرس الثوري الإيراني اقترب لمسافة 150 ياردة من سفن حربية أميركية في مضيق هرمز، لكن تم إنهاء الموقف بعد توجيه تحذيرات صوتية واستخدام غير مميت لليزر.

وقال الجيش الأميركي في بيان إن الحادث وقع في الخامس من ديسمبر (كانون الأول) خلال عملية عبور روتينية في المياه الدولية.

وكان الأسطول الخامس الأميركي، أعلن السبت الثالث من ديسمبر الحالي، اعتراض سفينة صيد في خليج عمان "كانت تهرب ذخائر ووقوداً للصواريخ على طريق بحري من إيران إلى اليمن".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وقال الأسطول في بيان إن سفينة الصيد كانت تحمل شحنة يزيد وزنها على 50 طناً، مشيراً إلى أن هذه هي ثاني عملياته لمصادرة شحنة كبيرة من الأسلحة المهربة في غضون شهر.

المزيد من الشرق الأوسط