Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

"اثنين الإنترنت" يترقب مبيعات بـ11.2 مليار دولار

"أدوبي" تتوقع زيادة الإنفاق بنسبة 5.1 في المئة عن العام الماضي أسوة بـ"الجمعة السوداء"

نشاط التجارة الإلكترونية سيظل قوياً خلال عطلة نهاية الأسبوع رغم مخاوف الركود  (أ ف ب)

توقعت شركة "أدوبي" التي تتعقب المبيعات على مواقع تجار التجزئة على الإنترنت أن يصل إنفاق المستهلكين اليوم الاثنين في أكبر يوم للتسوق عبر الإنترنت "اثنين الإنترنت" إلى 11.2 مليار دولار بزيادة بنسبة 5.1 في المئة على أساس سنوي.

 وقالت إنه "على رغم انتهاء يوم الجمعة السوداء، سيظل نشاط التجارة الإلكترونية قوياً خلال عطلة نهاية الأسبوع على رغم مخاوف الركود، إذ أنفق المستهلكون 9.12 مليار دولار على التسوق عبر الإنترنت خلال الجمعة السوداء هذا العام.

"اثنين الإنترنت" أو "سايبر موندي" ‏هو مصطلح تسويقي ليوم الاثنين الذي يلي عطلة عيد الشكر في الولايات المتحدة. وظهر من قبل شركات التسويق كإحدى الأدوات الترويجية لجذب المستهلكين للتسوق عبر الإنترنت.

 واستخدم المصطلح للمرة الأولى في 28 نوفمبر (تشرين الثاني) في 2005، ليصبح واحداً من أكثر الأيام للتسوق "أونلاين".

وقالت "أدوبي" إن "المبيعات الإجمالية عبر الإنترنت لليوم التالي لعيد الشكر ارتفعت بنسبة 2.3 في المئة على أساس سنوي، وكانت الإلكترونيات مساهماً رئيساً، إذ ارتفعت المبيعات عبر الإنترنت بنسبة 221 في المئة مقارنة بمتوسط يوم واحد في أكتوبر (تشرين الأول)، بينما شكلت الألعاب فئة أخرى رائجة لدى المتسوقين بارتفاع 285 في المئة وكذلك معدات التمرين بزيادة 218 في المئة.

وتبنى العديد من المستهلكين خطط سداد مرنة يوم الجمعة الأسود حيث يستمرون في مواجهة ارتفاع الأسعار والتضخم وارتفعت مدفوعات "اشترِ اليوم وادفع لاحقاً" بنسبة 78 في المئة مقارنة بالأسبوع الماضي بداية من 19 نوفمبر، التي زادت بنسبة 81 في المئة" للفترة نفسها.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

تحطيم قياسي في شراء الهواتف النقالة

وكانت المنتجات الأكثر رواجاً في مبيعات هذا العام، وحدات تحكم الألعاب وطائرات من دون طيار، وأجهزة "أبل ماك بوكس"، ومنتجات "دايسون" وألعاب مثل "فورتنايت" و"روبلوكس" و"بلوييز فونكو بوب" و"ديزني إنكانتو"، وفقاً لـ"أدوبي".

وحطم المتسوقون في يوم الجمعة السوداء أيضاً رقماً قياسياً لطلبات الهاتف المحمول، إذ شكلت مبيعات الهواتف الذكية عبر الإنترنت نحو 48 في المئة من إجمالي المبيعات بزيادة عن 44 في المئة العام الماضي.

ويأتي الإنفاق القياسي في أعقاب يوم قوي من التسوق في عيد الشكر، إذ حقق المستهلكون أعلى مستوى على الإطلاق بلغ 5.29 مليار دولار عبر الإنترنت، بزيادة 2.9 في المئة على أساس سنوي. وعادة ما ينفق المتسوقون حوالى 2 إلى 3 مليارات دولار على الإنترنت يومياً وفقاً للتقرير.

وحول تجار التجزئة، قد تكون تلك الأرقام مؤشراً واعداً للأسابيع المقبلة، إذ كانت التوقعات المبكرة للعطلات صامتة، وأبلغت "تارغيت" و"ماكيز" و "نوردستورم" وغيرها من بائعي التجزئة عن ركود في المبيعات أواخر أكتوبر 2022 وحتى مطلع الشهر الحالي في الوقت الذي ضعفت فيه معنويات المستهلكين في الشهر الماضي، إذ يحوم التضخم بالقرب من أعلى مستوياته في غضون أربعة عقود.