ماذا قدّم لاعبو التشكيل المثالي لدور المجموعات ببطولة أمم أفريقيا؟

تصدى الشناوي لنحو 11 تسديدة على مرماه... وتفوق محرز بشكل لافت في المراوغات والكرات الهوائية... وحكيمي حافظ على صلابة دفاع المغرب

المصري محمد صلاح سجّل هدفين وكان أكثر لاعبي الدور الأول تسديداً على مرمى المنافسين بـ 11 تسديدة (حسام علي. إندبندنت عربية)

أعلن الاتّحاد الأفريقي لكرة القدم الـ"كاف"، أمس الأربعاء، التشكيل المثالي لدور المجموعات ببطولة أمم أفريقيا 2019، التي تستضيفها مصر خلال الفترة من 21 يونيو (حزيران) إلى 9 يوليو (تموز).

وضمّ التشكيل المثالي أربعة لاعبين مصريين، هم: الحارس محمد الشناوي، والظهير الأيمن أحمد المحمدي، وقلب الدفاع أحمد حجازي، ونجم هجوم ليفربول الإنجليزي محمد صلاح، كما ضمّ التشكيل ثنائي وسط الجزائر، رياض محرز، وإسماعيل بن ناصر، ومعهم قلب الدفاع الكاميروني يايا بانانا، والظهير الأيسر لمنتخب المغرب أشرف حكيمي، ولاعب وسط مدغشقر أندريانا ريمانانا، والمهاجم الغاني جوردان أيو، والسنغالي ساديو ماني.

وضم التشكيل قائمة للبدلاء، هم: أندريه أونانا (الكاميرون)، يوسف عطال (الجزائر)، يوسف بلايلي (الجزائر)، كارلوس أندريا (مدغشقر)، مبارك واكاسو (غانا)، أنجويسا زامبوا (الكاميرون)، المهدي بنعطية (المغرب)، سيدريك باكامبو (جمهورية الكونغو الديمقراطية).

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

ولعب محمد الشناوي، حارس مرمى الأهلي المصري، ثلاث مباريات في البطولة خرج منها بشباك نظيفة، وقد تمكن من التصدي لنحو 11 تسديدة على مرماه، بمعدل يزيد على 3 كرات في كل مباراة، ونظراً لتألقه اللافت اختير الشناوي كأفضل حارس مرمى في دور المجموعات.

وكان الثنائي أحمد المحمدي وأحمد حجازي من بين شركاء الشناوي في الحفاظ على عذريّة الشباك المصرية، كما سجّل المحمدي هدفين، أما حجازي فقد حقق أرقاما دفاعية مميزة، بخاصة على صعيد التدخلات على المنافسين، بمُعدل 3.3 تدخل ناجح في كل مباراة، وتفوّق في أكثر من 4 ألعاب هوائية في كل مباراة.

أما نجم هجوم ليفربول الإنجليزي، محمد صلاح، فقد سجّل هدفين، وكان أكثر لاعبي الدور الأول تسديداً على مرمى المنافسين بـ 11 تسديدة، مع تفوق في المراوغات وصل إلى مراوغتين ناجحتين لكل مباراة.

وقاد الثنائي الجزائري رياض محرز وإسماعيل بن ناصر منتخب "محاربو الصحراء" للفوز في ثلاث مباريات مع الجمع بين أقوى دفاع في البطولة وأقوى هجوم، حيث سجّل محرز هدفاً وتفوق بشكل لافت في المراوغات والكرات الهوائية، أما "بن ناصر" فقد كان بمثابة القوة المحركة للجزائر في وسط الملعب، وفاز بجائزتين لـ"رجل المباراة".

وبرز اسم النجم السنغالي ساديو ماني، الذي قاد بلاده للفوز في مباراتين وسجل هدفين ليصعد مع مجموعة من اللاعبين لقمة قائمة الأعلى تهديفاً في الدور الأول، وكذلك نجم غانا جوردان أيو.

وحافظ المغربي أشرف حكيمي، والكاميروني يايا بانانا، على صلابة دفاع منتخبي المغرب والكاميرون، اللذين خرجا بلا أهداف في شباكهما مع منتخبي مصر والجزائر.

المزيد من رياضة