رحلة "ديتوكس التكنولوجيا" إلى أبها السعودية

سياحة صحية تجذب الكثيرات بهدف الخروج إلى الطبيعة والبعد عن صخب المدينة

بعدما كشفت مدينة أبها الواقعة جنوب غربي السعودية عن سحرها الأخاذ ونقاء لم تعبث به يد بشر، تجزم ببصرك حين تراه بأن جسد المعمورة المنهك ما زال فيها غضّاً طريّاً على الرغم من عمرها الممتد لآلاف السنين. أبها السعودية أرض الجمال المبهر، مدينة احتوتها الجبال من كل جانب وفاضت بها الأمطار والسيول، ازدانت معها الطبيعة بنضارتها مع امتداد تلك الشرايين الخضراء التي تخترق الأراضي والوديان على طول المدينة وعرضها بنحو 5100 هكتار ويشكل ارتفاعها بما لا يقل عن 2200 متر وتحوي أراضيها مسطحات خضراء شاسعة تواخي في الجبال أنواعاً متعددة من الأشجار والنباتات العشبية الخاصة لتثري البساط الأخضر الذي يكسو أراضيها وتشكل غذاءً للحيوانات البرية.

 

 
"ديتوكس التكنولوجيا"
 

وعلى بعد حوالي 100 كيلومتر من مدينة أبها، اختارت لجين القحطاني و15 سيدة من مدينة الظهران رحلة "ديتوكس التكنولوجيا" إلى أبها لقضاء أسبوع بعيداً من صخب المدينة، في موقع داخل إحدى المزارع، التي تحتوي على كل المرافق التي يحتاجها عشاق هذه السياحة، وتتوافر فيه فخامة الطبيعة التي تُعرَف بها المدينة ذات الطموحات السياحية الكبيرة.
وقالت منظمة الرحلة لجين القحطاني لـ "اندبندنت عربية"، "حرصت على تنظيم رحلة سياحية صحية في أحد المزارع بأبها رغبة في التغيير ومعايشة الطبيعة بكل تفاصيلها والابتعاد قليلاً عن جمود الحياة المعتادة وللحد من الاستخدام المفرط للتكنولوجيا الحديثة وتأثير الأجهزة الرقمية في السلوك البشري وتزايد علاقتنا بالعالم عبر الوسائط الإلكترونية". وتابعت القحطاني "أردت نقل تجربتي في الرحلات السياحية الصحية التي تعرفت إليها خلال إقامتي في بريطانيا لمدة خمسة سنوات وتطبيقها كسياحة داخلية في المساحات الخضراء من حولنا في السعودية، للتأمل والتخلص من الإجهاد والموجات السلبية، كما أن التواصل مع الطبيعة يساعد على تحسين المزاج العام ويعزز التفكير الإيجابي والتفاؤل".
 

 


الاستمتاع بالطبيعة
 

وتسير لجين برفقة السيدات المشاركات اللواتي شاركن في الرحلة، مستمتعات برحلة سياحية صحية في مدينة تتميز بوجهاتها السياحية العديدة، ومنها قرية رجال ألمع ومتاحفها التاريخية، وفضاءات فن القَط المسجل ضمن قائمة التراث غير المادي العالمي في منظمة اليونسكو، والتلال الصخرية، والواحات المتوارية بين الجبال.
 

غذاء صحي خاص
 

لجين ومي طارق ومريم الشهيل ونظيراتهن في الرحلة اعتمدن طيلة أيام الرحلة على الغذاء الصحي الذي يُعد من العناصر الأساسية في المزرعة والاكتفاء بالأطباق النباتية، والاسترخاء بين أحضان الطبيعة بقضاء وقت في التأمل في حالة من الهدوء والصفاء.
 

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)


انجذاب أوروبي
 
المرشد السياحي خالد آل طوق، عضو مجلس التنمية السياحية بمنطقة عسير، يصف لـ "اندبندنت عربية" هذا النوع من الرحلات بأنه تعزيز للسياحة الداخلية التي أصبحت تجذب إليها الأوروبيين، حيث تبدأ جموع الباحثين عن الراحة والهدوء والاستجمام في التوجه نحو منطقة عسير ومدنها، إحدى الوجهات المثالية للعناية بالصحة، رغبةً في الاستمتاع بإجازة هادئة ومختلفة أملاً في إراحة العقول والنفوس، والابتعاد عن الروتين اليومي واستبدال حياة المدينة بحياة فطرية تعيد للنفوس سكينتها، وللقلوب اطمئنانها، وللعقول راحتها.

المزيد من سياحة