Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

اختلاس الأموال يفجر أزمة كبرى بين أليغري وزوجته

إدارة يوفنتوس عقدت اجتماعاً خلال الأيام الماضية من أجل حسم مستقبله بعد النتائج السلبية التي يقدمها الفريق

ماسيميليانو أليغري المدير الفني لفريق يوفنتوس الإيطالي (رويترز)

على ما يبدو أن الأزمات لا تريد أن تترك المدرب الإيطالي ماسيميليانو أليغري الذي يشغل حالياً منصب المدير الفني لفريق يوفنتوس، سواء على الصعيد الفني أو في حياته الخاصة بشكل عام.

وتسود حالة من الانقسام داخل نادي يوفنتوس الإيطالي بسبب مستقبل ماسيميليانو أليغري مع الـ"بيانكونيري" بعد سلسلة النتائج السلبية التي حققها الفريق على المستوى المحلي والأوروبي منذ انطلاق الموسم الحالي.

ومع وجود أليغري على رأس القيادة الفنية لفريق يوفنتوس ارتفعت طموحات الجماهير بأن يعود اليوفي للمنافسة على لقب الدوري بعد أن غابت البطولة عن خزائنه خلال آخر موسمين.

وكشفت تقارير صحافية عن أن إدارة يوفنتوس عقدت اجتماعاً خلال الأيام الماضية من أجل حسم مستقبل أليغري بعد النتائج السلبية التي يقدمها اليوفي في الدوري الإيطالي ودوري أبطال أوروبا، حيث أشارت التقارير إلى أن بافل نيدفيد المدير الرياضي لفريق يوفنتوس، عرض فكرة إقالة ماسيميليانو أليغري من تدريب الفريق مبكراً قبل الدخول في المرحلة الحاسمة، لكن تم رفض هذا المقترح من جانب أندريا أنييلي رئيس النادي.

كما أوضحت التقارير أيضاً أن أنييلي أجرى اتصالاً هاتفياً مع أليغري، ووجه له رسالة طمأنة بأن الفريق سيبقى موحداً من دون وجود أي انقسامات في غرفة الملابس، وسيواصل العمل على للمضي قدماً صوب النتائج الإيجابية.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

ويحتل فريق يوفنتوس المركز الثامن في جدول ترتيب الدوري الإيطالي، برصيد 10 نقاط، جمعهما من فوزين وخسارة و4 تعادلات، فيما ييقبع في المركز الثالث بجدول ترتيب المجموعة الثامنة ضمن منافسات دوري أبطال أوروبا، من دون رصيد من النقاط حيث خسر أول جولتين من المسابقة القارية.

أزمة بين أليغري وزوجته السابقة

وكشفت التقارير عن أن أليغري المدير الفني لفريق يوفنتوس تقدم بشكوى ضد زوجته السابقة كلوديا أوجي بتهمة اختلاس وانتهاك الالتزامات المالية العائلية الخاصة بنفقة ابنه، إذ يبلغ ابن أليغري من العمر 11 سنة. ووافق أليغريفي في وقت سابق على دفع 10 آلاف يورو شهرياً نفقة للطفل، إلا أنه وبحسب البلاغ اتهم زوجته السابقة بصرف الأموال التي دفعها مدرب يوفنتوس إلى ابنتها التي تدرس في الجامعة.

وأشارت التقارير إلى أن المدعي العام ديفيد بريتي طلب عقوبة السجن لمدة عام وشهرين لأوجي، حيث يعود انفصال الثنائي والقضاء بالنفقة إلى عام 2017. كما أوضحت التقارير أيضاً أن أليغري قدم أدلة على إدانة زوجته السابق بعد رفض طلب منه بتخفيض المبلغ إلى 5 آلاف يورو من قبل المحكمة.

المزيد من رياضة