Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

لماذا تتنافس الأندية الأوروبية الكبرى للفوز بخدمات جود بيلينغهام؟

قاد المنتخب الإنجليزي للتعادل مع ألمانيا في دوري الأمم الأوروبية لتنهال عليه الإشادات

جود بيلينغهام لاعب المنتخب الإنجليزي ونادي بوروسيا دورتموند الألماني (أ ف ب)

أصبح جود بيلينغهام لاعب المنتخب الإنجليزي لكرة القدم ونادي بوروسيا دورتموند الألماني، أبرز اللاعبين المطلوبين في صفوة الأندية الأوروبية خلال الصيف المقبل بعد تألقه اللافت مع ناديه في الدوري الألماني ودوري أبطال أوروبا، وكذلك مع منتخب الأسود الثلاثة تحت قيادة المدير الفني غاريث ساوثغيت.

ووفقاً لتقارير الصحف ووسائل الإعلام البريطانية فإن الموهوب البالغ من العمر 19 سنة مطلوب في ليفربول ومانشستر سيتي وبدرجة أقل في تشيلسي ومانشستر يونايتد، إضافة إلى الاهتمام المكثف من ريال مدريد الإسباني.

وكانت صحيفة "ماركا" الإسبانية أشارت إلى وجود اتصالات بين بيلينغهام ومسؤولي النادي الملكي منذ بداية الصيف الماضي وأن إدارة العملاق الإسباني طالبت اللاعب بعدم تمديد عقده الحالي الذي ينتهي في يونيو (حزيران) 2025 لتسهيل مفاوضات نقله إلى استاد سانتياغو برنابيو.

وخلافاً لتقارير الصحف المدريدية ترجح وسائل الإعلام البريطانية كفة ليفربول للتعاقد مع اللاعب في ظل حديث عن صفقة تبادلية مرتقبة، ينتقل بموجبها بيلينغهام إلى استاد أنفيلد ويرحل لاعب الوسط الغيني نابي كيتا إلى استاد سينغنال إيدونا بارك معقل دورتموند إضافة إلى مبلغ مالي كبير يدفعه النادي الإنجليزي لنظيره الألماني.

ويراقب مانشستر سيتي وضع بيلينغهام أملاً في التعاقد معه لدعم خط وسط الفريق ويكون وريث النجم البلجيكي كيفين دي بروين.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

ويأمل سيتي أن يكون وجود المهاجم النرويجي إيرلينغ هالاند بين صفوفه سبباً في إقناع بيلينغهام بالانتقال إلى استاد الاتحاد، حيث شكل الثنائي قوة ضاربة لدورتموند قبل رحيل هالاند إلى سيتي في الصيف الماضي.

ويعد بيلينغهام أحد أهم المواهب الشابة الصاعدة في أوروبا، إذ لمع نجمه مبكراً مع المراحل العمرية المتتالية للمنتخب الإنجليزي بداية مع فريق تحت 15 سنة حتى تحت 21 سنة، ثم انتقل في صيف 2020 من برمينغهام الإنجليزي إلى دورتموند مقابل 25 مليون يورو.

وانضم لاعب الوسط الشاب إلى قائمة المنتخب الإنجليزي الأول للمرة الأولى في نوفمبر (تشرين الثاني) 2020 وخاض 17 مباراة حتى الآن.

ولعب بيلينغهام 100 مباراة بقميص دورتموند حتى الآن سجل خلالها 13 هدفاً وصنع 18 وأصبح أحد ركائز الفريق ومفاتيح لعبه.

وخطف بيلينغهام الأنظار خلال تعادل إنجلترا بنتيجة 3-3 مع ألمانيا في دوري الأمم الأوروبية الأسبوع الماضي وتمت الإشادة به كونه موهبة فريدة.

وكان للاعب خط وسط بوروسيا دورتموند دور رئيس في الهدف الأول ثم تسبب بركلة الجزاء التي أدت إلى تسجيل الهدف الثالث وأنهى المباراة بأعلى معدل تمريرات صحيحة بين لاعبي إنجلترا وكان الأكثر فوزاً في المواجهات الثنائية.

وأشاد ساوثغيت بلاعبه الشاب قائلاً "أعتقد بأن أهم شيء هو أن لديه عقلية عالية المستوى للمنافسة. بالتأكيد لديه قدرة فنية ويملك قدرات بدنية هائلة، لكن الأمر الذي يصنع الفارق مع أفضل اللاعبين هو عقلية أنهم لا يقبلون بالهزيمة أبداً، إنهم يقودون المباراة من دون أي انزعاج وهذا ما نراه فيه".

المزيد من رياضة