Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

مقتل شخص في عملية استهدفت مجموعة من اليمين المتطرف ببلجيكا

كانت تخطط لاعتداء إرهابي والشرطة ضبطت كمية كبيرة من الأسلحة والذخيرة

الشرطة البلجيكية قتلت شخصا في تبادل لإطلاق النار أثناء دهم مجموعة مرتبطة باليمين المتطرف (أ ف ب)

قتل شخص، الأربعاء 28 سبتمبر (أيلول)، ببلجيكا في تبادل لإطلاق النار مع الشرطة خلال عملية تستهدف مخططاً "لاعتداء إرهابي" يدبره مقربون من أوساط اليمين المتطرف.

وجاء في بيان للنيابة العامة أن التحقيق بقيادة قاضي التحقيق في أنتويرب في شمال بلجيكا يستهدف "أوساطاً يشتبه بانتمائها إلى اليمين المتطرف".

وتخلل التحقيق نحو 10 عمليات دهم صباح الأربعاء في منطقة انتويرب (انفير) حصل خلالها تبادل لإطلاق النار ما أدى إلى سقوط قتيل.

وأكدت النيابة العام أن "كمية كبيرة من الأسلحة والذخيرة" ضبطت خلال عمليات الدهم. وبعض تلك الأسلحة كانت مسجلة بشكل قانوني.

ولم يكشف البيان عن تفاصيل أخرى متعلقة بتبادل إطلاق النار أو المجموعة المستهدفة.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

نهاية الأسبوع الماضي أوقف أربعة هولنديين مشتبه فيهم على خلفية ما وصفه المدعون بمخطط لخطف وزير العدل البلجيكي فإنسان فان كويكنبورن.

ولم يتضح بعد إذا كانت تلك الحادثة مرتبطة بالمداهمات التي نفذت، الأربعاء، في أنتوريب وضواحيها، قرية كاسترلي المجاورة ومدينة غنت.

وفي الثامن من فبراير (شباط) الماضي، أوقفت السلطات البلجيكية 13 شخصاً، في إطار تحقيق لمكافحة الإرهاب في شأن جماعة يشتبه في أنها "تتوسع ضمن الحركة السلفية" المتطرفة، وفق ما أعلنت النيابة الفيدرالية.

وقالت النيابة في بيان، إن هذه التوقيفات التي نفذت أثناء 13 عملية دهم أجريت في مدينة أنتويرب شمال البلاد، تهدف إلى "التعرف بشكل أفضل إلى أنشطة هذه الجماعة، التي قد تكون خطيرة. ولم يتم إعطاء أي توضيحات حول الأنشطة المشبوهة التي أدت إلى هذه العملية.

المزيد من دوليات