Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

14 متهماً باغتيال العالم النووي الإيراني فخري زادة

اتهمت طهران إسرائيل بالضلوع في الهجوم قائلة إنه نفذ برشاش يتحكم فيه قمر اصطناعي

إيران اتهمت الموقوفين بـ"التواطؤ في الإفساد على الأرض والتجسس لمصلحة إسرائيل" (أ ب) 

وجهت السلطة القضائية الإيرانية اتهامات لـ 14 شخصاً بالتورط في اغتيال العالم النووي البارز محسن فخري زادة في نوفمبر (تشرين الثاني) 2020 قرب طهران، بحسب ما أعلنت وكالة تسنيم للأنباء الأحد، 25 سبتمبر (أيلول).

وبعد وفاته قُدم فخري زادة على أنه نائب وزير الدفاع وأسهم في "الدفاع النووي المضاد لبلده"، وأنه قتل في الـ 27 من نوفمبر 2020 خلال هجوم استهدف موكبه قرب طهران.

وقال المدعي العام في طهران علي صالحي، بحسب ما ذكرت وكالة تسنيم ومن دون أن تكشف عن هوية المتهمين، إن "اتهامات في قضية اغتيال العالم النووي محسن فخري زادة وجهت إلى 14 شخصاً".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

واتهمت السلطات الإيرانية إسرائيل بأنها أمرت بالهجوم الذي نُفذ، على حد قول طهران، برشاش يتحكم فيه قمر اصطناعي.

ولم ترد إسرائيل على هذه الاتهامات، لكن رئيس حكومتها بنيامين نتنياهو قال إن فخري زادة كان يقود برنامجاً سرياً للأسلحة النووية، وهو ما تنفيه إيران.

واتهم صالحي المتورطين في تنفيذ العملية بـ "التواطؤ في الإفساد على الأرض والتجسس لمصلحة إسرائيل واستهداف الأمن القومي والتواطؤ بنية المساس بأمن البلاد".

وفي ديسمبر (كانون الأول) الماضي، منح المرشد الأعلى علي خامنئي وساماً عسكرياً مرموقاً للعالم النووي بعد مقتله.

المزيد من دوليات