Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

كيف سيتعامل تشابي مع غيابات برشلونة المؤثرة قبل الكلاسيكو؟

تلقى النادي الكتالوني ضربات قوية خلال فترة المباريات الدولية الحالية

تشابي هيرنانديز المدير الفني لنادي برشلونة الإسباني (رويترز)

وصل التوتر ذروته بين جنبات نادي برشلونة الإسباني الذي أصبح أكبر الخاسرين من فترة التوقف الدولي الحالية، إذ تعرض خمسة من لاعبيه الأساس إلى إصابات مختلفة خلال حضورهم مع منتخبات بلادهم في بطولة دوري الأمم الأوروبية، أو المواجهات الودية الدولية لشهر سبتمبر (أيلول).

وراقب برشلونة إصابة الثنائي الهولندي ممفيس ديباي وفرينكي دي يونغ، والثنائي الفرنسي جول كوندي وعثمان ديمبيلي وقلب الدفاع الأوروغواياني رونالد أراوخو، ليصبح المدير الفني تشابي هيرنانديز أمام تحد صعب للتعامل مع الغيابات المؤثرة المنتظرة قبل فترة من المباريات المهمة المتتالية التي يتخللها لقاء الكلاسيكو أمام ريال مدريد يوم الـ 16 من أكتوبر (تشرين الأول)، ومباراتين ستحددان مصيره في دوري أبطال أوروبا أمام إنتر ميلان الإيطالي ذهاباً وإياباً ضمن مرحلة المجموعات.

وبعد سلسلة من الانتصارات المتلاحقة في الدوري الإسباني ودوري أبطال أوروبا، بدا أن تشابي وجد أخيراً الشكل الأمثل لفريقه القادر على استعادة مكانة البارسا محلياً وقارياً بعد مواسم عدة من التخبط، لكنه تلقى خسارة مفاجئة على يد بايرن ميونيخ الألماني بنتيجة (2-0) في إستاد أليانز أرينا معقل النادي البافاري، ضمن الجولة الثانية من دور المجموعات ببطولة دوري أبطال أوروبا.

وسرعان ما استعاد برشلونة توازنه بفوز بنتيجة (3-0) على إلتشي في الدوري الإسباني قبل فترة التوقف الدولي مباشرة.

وتلقى برشلونة الضربة الأكبر بإصابة مدافع الشاب رونالد أراوخو بخلل في وتر عضلة المقرب الطويلة في الفخذ الأيمن، ليصبح أمام خيارات ضيقة للعلاج، وفي كل الأحوال سيغيب عن فريقه حتى نهاية العام الحالي ولن يكون حاضراً في أهم فترات الموسم ما قبل كأس العالم 2022 في قطر.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

ويعاني الفرنسي كوندي إصابة في عضلات الفخذ الأيسر وسيغيب هو الآخر لنحو خمسة أسابيع، وبالتالي سيفقد مباراة الكلاسيكو، بينما تتراوح إصابات دي يونغ وديمبيلي وديباي بين خفيفة ومتوسطة وبالتالي قد يدعمون الفريق في الفترة المضغوطة من الموسم.

ويستهل برشلونة مبارياته في شهر أكتوبر بمواجهة ريال مايوركا في الدوري قبل السفر إلى إيطاليا لخوض ثالث مباريات في مجموعة دوري الأبطال أمام إنتر ميلان الإيطالي، ثم العودة لإسبانيا لمواجهة سيلتا فيغو ثم استقبال إنتر ميلان في مباراة العودة قبل أربعة أيام من لقاء الكلاسيكو المرتقب.

وتتمثل الأهمية الإضافية لمواجهة الكلاسيكو هذه كون برشلونة يحتل المركز الثاني في الدوري الإسباني برصيد 16 نقطة من ست مباريات، خلف النادي الملكي صاحب الصدارة برصيد 18 نقطة.

ويمتلك برشلونة أقوى هجوم في الدوري الإسباني برصيد 18 هدفاً وأقوى دفاع، إذ تلقى هدفاً واحداً فقط.

وقد يلجأ تشابي إلى الاعتماد على باقي خياراته الدفاعية مثل المخضرم جيرارد بيكيه والمنضم حديثاً كريستيان إريكسن وإريك غارسيا لتعويض إصابة كوندي وأراوخو، أو اللجوء إلى لعب بالهولندي دي يونغ في قلب الدفاع مستفيداً من قدراته الاستثنائية في الخروج بالكرة من الدفاع إلى الوسط وبناء الهجمات.

وعلى رغم خسارة برشلونة الفنية لأهم مدافعيه خلال الفترة الأخيرة رونالد أراوخو، لكن النادي الكتالوني سيحصل على تعويض مالي من الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) بناء على برنامج حماية اللاعبين، وذلك لأن إصابته ستستمر أكثر من 28 يوماً.

ويضمن برنامج الحماية الذي تمت الموافقة عليه في ديسمبر (كانون الأول) 2019 أن يدفع "فيفا" مبلغاً بحد أقصى 20458 يورو يومياً للاعب المصاب مع منتخب بلاده طالما استمرت فترة الإصابة أكثر من 28 يوماً، ويتم احتساب هذا الرقم بناء على راتب اللاعب السنوي مقسماً على 365 يوماً، ويمكن أن يصل إلى 7.5 مليون يورو كحد أقصى.

المزيد من رياضة