Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

جنازة الملكة إليزابيث تجتذب 28 مليون مشاهد في بريطانيا

الحداد الوطني امتد 10 أيام تخللته مراسم تكريم وطقوس تعود إلى مئات السنين

قالت هيئة الإذاعة البريطانية "بي.بي.سي"، الثلاثاء 20 سبتمبر (أيلول)، إن 28 مليون بريطاني شاهدوا جنازة الملكة إليزابيث على شاشاتها في منازلهم مما يجعلها واحدة من أكثر الأحداث مشاهدة منذ سنوات.

وأضافت، أن غالبية المشاهدين في بريطانيا تابعوا الجنازة على القناة التي تمولها الدولة. وقالت إن 32.5 مليون شاهدوا تغطيتها في مرحلة ما وإن عدد مشاهديها بلغ ذروته عند 22.4 مليون في الوقت الذي تم فيه نقل نعش الملكة في موكب من كنيسة وستمنستر عبر وسط لندن.

وقالت "بي.بي.سي"، إن عدد مشاهديها كان الأكبر منذ حفل ختام أولمبياد لندن 2012 وكان مماثلاً لعدد من تابعوا جنازة الأميرة ديانا في عام 1997.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

بعد حداد وطني امتد 10 أيام تخللته مراسم تكريم وطقوس تعود إلى مئات السنين أعلنت العائلة المالكة البريطانية، أن الملكة إليزابيث الثانية دفنت، مساء الإثنين 19 سبتمبر (أيلول)، الحالي في قصر وندسور بعد مراسم جنازة مهيبة استمرت ساعات طويلة.

وقد ووريت الملكة إليزابيث التي توفيت الأسبوع الماضي عن 96 سنة اعتلت خلالها العرش 70 عاماً مع زوجها فيليب الذي توفي عام 2021 في ضريح جورج السادس بكنيسة القديس جورج الخامس التابعة للقصر.

ونظر إلى جنازة الملكة إليزابيث على أنها من أكبر التجمعات التي يحضرها أفراد عائلات ملكية ورؤساء ونخب سياسية في تاريخ بريطانيا منذ عقود. فقد كان هناك ملوك وملكات ورؤساء ورؤساء حكومات ومشاهير، من جميع أنحاء العالم منهم من يرتبط بعلاقة صداقة مع العائلة الملكية.

المزيد من دوليات