Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

قوات حفتر تحتجز 6 أتراك على الأراضي الليبية... وأنقرة تطالب بالإطلاق الفوري

الجيش الوطني يتهم حكومة أردوغان بتدريب ميليشيات وتسليحها والقتال إلى جانبها

الجيش الليبي استهدف طائرة تركية مسيرة في مطار معيتيقة (العنوان الليبية)

اتهمت تركيا القيادة العامة للجيش الوطني الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر باعتقال ستة أتراك في ليبيا، وسط أجواء متوترة منذ أيام بين الجيش الليبي وتركيا. 

ودعت وزارة الخارجية التركية إلى الإفراج الفوري عن الأتراك "وإلا ستصبح قوات حفتر أهدافاً مشروعة". 

ويأتي التصعيد بعد ساعات من توعد وزير الدفاع التركي  خلوصي آكار، قوات الجيش الليبي "إذا ارتكبت أي أعمال عدائية ضد مصالحنا في ليبيا"، مؤكداً، خلال تصريحات صحافية على هامش مشاركته في قمة العشرين في طوكيو، على مقدرة بلاده على "رد عدوان حفتر وسيُواجه برد فعلي وقوي من جانب أنقرة"، بحسب تعبيره. 

وجاء تحذير آكار بعد تصريحات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، من أن بلاده لا تزال غير متأكدة من صحة التهديدات التي أطلقتها القيادة العامة للجيش، لكنه شدد على أن بلاده "ستتخذ التدابير اللازمة بشأن أي اعتداء على مصالحها في ليبيا". 

وحتى الآن لم تعلق القيادة العامة للجيش في ليبيا على اتهامات أنقره بشأن اعتقال ستة أتراك. 

في الأثناء، نقلت صحف ليبية عن اللواء محمد منفور، آمر غرفة عمليات سلاح الجو في الجيش الوطني الليبي، أن الجيش استهدف طائرة تركية مسيرة في مطار معيتيقة، وهي من طراز "بيرقدار". 

أضاف منفور أن الطائرة كانت تستعد لتنفيذ غارات جديدة على مواقعنا بإشراف فريق عسكري تركي يعمل انطلاقاً من غرفة عمليات في طرابلس. 

وكان المتحدث باسم القيادة العامة للجيش الليبي اللواء أحمد المسماري، اتهم تركيا وقطر بالتدخل بشكل مباشر في معركة طرابلس، مشيراً إلى أن بلاده تتعرض لغزو تركي. 

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وقال المسماري، مساء الجمعة 28 يونيو (حزيران) في بنغازي، إن تركيا وفرت غطاء جوياً بطائرات مسيرة خلال اقتحام ميليشيات حكومة الوفاق لمدينة غريان الأربعاء 26 يونيو، مؤكداً أنه "بناء على ذلك، تقرر اعتبار أي أهداف تركية على الأراضي الليبية أهدافاً معادية، وأن الأوامر صدرت باستهداف السفن التركية داخل المياه الإقليمية لليبيا"، بل "باستهداف أي نقطة تتعامل في البلاد مع الأتراك". 

وصباح السبت، أعلن مطار بنينا الدولي في بنغازي عن إلغاء الرحلات الجوية المتجهة إلى اسطنبول التركية بناء على أوامر صدرت من الحكومة المؤقتة شرق البلاد. 

ونددت حكومة الوفاق في طرابلس بتصريحات المسماري، مؤكدة استمرار العلاقات مع تركيا وأن تنفيذ القيادة العامة تهديداتها "تهديد للأمن القومي". 

وفي السابع من أبريل (نيسان) ،2019 أعلنت القيادة العامة للجيش اعتقال عناصر أتراك كانوا يقاتلون إلى جانب ميليشيات حكومة الوفاق. وأوضح المسماري آنذاك، أن "عناصر أجانب من بينهم أتراك قدموا إلى ليبيا عبر مطار مصراته"، مشيراً إلى أن طائرات تركية تصوّر وتقدّم معلومات عن الجيش لقوات حكومة الوفاق. 

المزيد من العالم العربي