Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

الجزائر تودع الممثلة فريدة صابونجي عن 92 سنة

تعرضت لجلطة دماغية عام 2018 ابتعدت بعدها عن الظهور العام

الممثلة الجزائرية الراحلة فريدة صابونجي (مواقع التواصل الاجتماعي)

أعلن الديوان الوطني للثقافة والإعلام أن الممثلة فريدة صابونجي التي تعد من أبرز الوجوه السينمائية والتلفزيونية في الجزائر، توفيت السبت 17 سبتمبر (أيلول) عن عمر ناهز 92 سنة بعد معاناة مع المرض.

وكانت صابونجي التي ولدت عام 1930 بحي الدويرات في مدينة البليدة تعرضت لجلطة دماغية عام 2018 ابتعدت بعدها عن الظهور العام.

ونعاها المركز الجزائري لتطوير السينما وأوبرا الجزائر وعدد من المؤسسات الفنية والفرق المسرحية والإعلاميين والشخصيات العامة عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

كما بعث الرئيس الجزائري عبدالمجيد تبون ببرقية عزاء إلى أسرتها جاء فيها، "بهذا المصاب الجلل نودع اسماً لامعاً من كبار الفنانين الجزائريين، فقد نالت رفقة ثلة من الفنانين التقدير والاحترام من خلال ما قدمته من أعمال مسرحية وسينمائية راقية، وكانت بذلك مثالاً لأجيال من الفنانين".

مسيرتها

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وبدأت صابونجي مشوارها الفني مبكراً في عمر 13 سنة وقدمت أعمالاً مميزة على المسرح في حقبة الخمسينيات إذ شاركت كبار نجوم الجزائر في أعمالهم أمثال محي الدين بشطارزي ورويشد ومحمد التوري وغيرهم.

وانضمت إلى الإذاعة عام 1947 لتقدم الدراما الإذاعية، كما اشتهرت على الشاشة بأدوار المرأة الثرية المتغطرسة وأحياناً قاسية القلب.

ومن أبرز مسلسلاتها التلفزيونية "المصير" و"المكتوب" و"الوصية" و"كيد الزمن" و"الامتحان الصعب" و"دار أم هاني"، كما قدمت أفلام "ميدالية حسان" و"خوذ ما عطاك الله" و"ضياف بلا عرضة".

ونالت على مدى مشوارها الفني جوائز عدة وكذلك وسام الاستحقاق الوطني برتبة "جدير".

المزيد من فنون