Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

أكثر من 13 ألف مهاجر تونسي وصلوا إلى سواحل إيطاليا هذا العام

قضى 507 أشخاص في حوادث غرق قبالة البلاد

منظمة ألمانية تنقذ مهاجرين قبالة السواحل التونسية في أغسطس 2021 (رويترز)

أكد المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية، الثلاثاء الـ 13 من سبتمبر (أيلول)، وصول أكثر من 13 ألف مهاجر تونسي إلى السواحل الإيطالية، من بينهم 2635 قاصراً مند مطلع العام الحالي.

ومنذ يناير (كانون الثاني) وحتى 12 سبتمبر 2022، وصل 13449 مهاجراً تونسياً إيطاليا، مقارنةً مع 11042 كانوا وصلوا خلال الفترة نفسها من عام 2021، وفق ما أظهرت إحصاءات قدمها المنتدى في مؤتمر صحافي.

ومن بين الواصلين، 624 امرأة و2635 قاصراً، فضلاً عن 1822 قاصراً من دون مرافقة، حسب المنظمة التي أحصت 507 قتلى قضوا في حوادث غرق قبالة السواحل التونسية منذ مطلع العام.

وقال الناطق الرسمي باسم المنتدى رمضان بن عمر، في المؤتمر الصحافي، إن "أزمة الهجرة متواصلة في ظل صمت من المؤسسات والوزارات التونسية" وحمل "رئاسة الجمهورية المسؤولية" في ذلك.

فقر وإحباط

وأعلنت وزارة الداخلية التونسية، في بيان الثلاثاء، أن قوات خفر السواحل تمكنت خلال ليل الإثنين - الثلاثاء، من "إحباط 34 عملية اجتياز للحدود البحرية خلسة، ونجدة وإنقاذ 554 مجتازاً" في السواحل الجنوبية والشمالية للبلاد.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

والأسبوع الماضي لقي 12 تونسياً حتفهم إثر غرق مركبهم قبالة السواحل الشرقية للبلاد.

وتشهد تونس أزمة سياسية واقتصادية حادة، إذ يزداد الفقر في أوساط سكانها البالغ عددهم نحو 12 مليون نسمة.

وأوضح المنتدى أن من أهم الأسباب الدافعة لتزايد الهجرة غير النظامية "المناخ السياسي المتوتر، هناك إحساس بالإحباط وانعدام الأمن في البلاد".

ومع تحسن الأحوال الجوية خلال فصلي الربيع والصيف، تتزايد وتيرة محاولات الهجرة غير النظامية انطلاقاً من السواحل التونسية والليبية نحو تلك الإيطالية.

ووفقاً لوكالة "فرونتكس" الأوروبية، استخدم طريق وسط البحر الأبيض المتوسط من قبل أكثر من 42500 مهاجر من يناير إلى يوليو (تموز)، بزيادة قدرها 44 في المئة مقارنةً مع الأشهر السبعة الأولى من عام 2021.

المزيد من العالم العربي